الركراكي في أول جولة أوروبية بعد “الكان”

يستعد الناخب الوطني وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي الأول لكرة القدم، لأول جولة أوروبية عقب الإقصاء من ثمن نهائي النسخة الأخيرة من كأس أمم إفريقيا بالهزيمة أمام جنوب إفريقيا بهدفين دون مقابل.

وعلمت “Alhayat 24ت” من مصدر مطلع أن الركراكي سيقوم بجولة أوروبية في الأيام القليلة المقبلة، بداية بالديار الإسبانية في محاولة قد تكون الأخيرة لإقناع إبراهيم دياز، نجم ريال مدريد، بحمل الألوان الوطنية على حساب “لاروخا”.

وأوضح المصدر نفسه أن الركراكي سيلتقي كذلك مجموعة من اللاعبين، سواء الذين يوجدون مع المنتخب الوطني في الفترة الحالية أو الذين لم يسبق لهم اللعب مع المنتخب الأول، في أفق استدعائهم في الفترة القادمة بعد تراجع مستوى مجموعة من الأسماء.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأشار المصدر نفسه إلى أن الركراكي يراهن على الاجتماع ببعض الأسماء الواعدة في الملاعب الأوروبية من قيمة يوسف لخديم، لاعب ريال مدريد لأقل من 19 سنة، خاصة وأن مركز الظهير الأيسر يحتاج إلى تعزيزات جديدة في المرحلة المقبلة.

كما ينتظر أن يلتقي الركراكي بأسرة الواعد آدم أزنو، لاعب شباب بايرن ميونيخ، الذي تدرب مع الفريق الأول وكان حاضرا في بعض المباريات بعدما حظي بثقة توماس توخيل، مدرب “الفريق البافاري”، والذي يشغل بدوره مركز الظهير الأيسر، وذلك لبعث الاطمئنان بالنسبة لأسرته، في أفق الاعتماد عليه مستقبلا.

وأضاف المصدر ذاته أن الركراكي سيكون له لقاء مع مجموعة من اللاعبين في أزيد من أربعة بلدان أوروبية، قبل تحديد القائمة التي سيعتمد عليها في المعسكر الإعدادي المقبل.

يشار إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كانت قد أعلنت عن تجديد الثقة في الناخب الوطني وليد الركراكي لإعداد منتخب تنافسي للمستقبل، عقب الإقصاء المُر من “كان” كوت ديفوار.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى