هاريس تنتقد تعليقات حول ذاكرة جو بايدن

انتقدت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، الجمعة، تقرير المحقق الخاص في قضية احتفاظ الرئيس جو بايدن بوثائق سرية، معتبرة أن هناك دوافع سياسية وراء التشكيك في عمر الرئيس وذاكرته.

وقالت هاريس عندما سئلت عن تقرير المحقق الخاص روبرت هور “الطريقة التي تم بها وصف سلوك الرئيس في ذلك التقرير لا يمكن أن تكون مغلوطة أكثر، ومن الواضح أن دوافعها سياسية”.

وبرّأ التقرير بايدن من سوء التعامل مع الوثائق السرية، لكنه وصف الرئيس الديموقراطي البالغ 81 عاما بأنه “رجل مسنّ حسن النية وذو ذاكرة ضعيفة”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأضافت هاريس التي كانت مدعية عامة أن التعليقات حول صحة بايدن العقلية الواردة في التقرير “بلا مسوّغ وغير دقيقة وغير مناسبة”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى