المغرب يجذب طاقم مسلسل أمريكي شهير

أصبح المغرب في السنوات الأخيرة القبلة المفضلة لصناع الدراما والسينما العالمية من أجل تصوير إنتاجاتهم الدولية بمختلف مناطقه المتنوعة التي توفر ديكورات مختلفة وغير مستهلكة.

وهكذا، حط طاقم عمل المسلسل الأمريكي الشهير “أوتر بانكس” (Outer Banks) رحاله بالمغرب في الأيام القليلة الماضية، من أجل تصوير المشاهد المتبقية من الموسم الرابع من هذا العمل الذي يكتسي إشعاعا كبيرا ويحقق نجاحا على الصعيد العالمي.

وتداول رواد منصات التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو التي توثق لكواليس تصوير “أوتر بانكس” بالمغرب، وتحديدا بعاصمة الرياح مدينة الصويرة التي أعجب صناع العمل بالمناظر التي تزخر بها، وبدروبها وأزقتها العتيقة وأماكنها السياحية التي تخطف الأنظار.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

واستعان منتجو المسلسل الأمريكي الشهير بأطقم تقنية مغربية للعمل إلى جانب المخرج، إذ تم الاعتماد عليهم في الإشراف على تصوير المشاهد ومراقبة الصوت وغيرها من الأمور التقنية، إضافة إلى “كومبارس” مغاربة.

وتدور قصة مسلسل “Outer Banks” حول مجموعة من المراهقين الذين سيعثرون على خريطة كنز، تجعلهم يكتشفون سرا مدفونا منذ فترة طويلة في المنطقة التي يعيشون فيها، لتتوالى الأحداث في قالب درامي مشوق ومليء بالإثارة.

جدير بالذكر أن المسلسل الذي عرض عبر شبكة “نتفليكس” العالمية على مدار ثلاثة مواسم متتالية، هو من كتابة المؤلف الأمريكي جوناس بات، وبطولة ثلة من أبرز نجوم الدراما الأمريكية، هم: ماديسون بيلى، مادلين كلاين، جوناثان ديفيس، تشارلز إستين، الكسيس ديزيريه جونز، روب مارس، أوستن نورث، رودى بانكو، درو ستاركى، تشايس ستوكس، وكارولين ارابوجلو.

وسبق لكاتب المسلسل أن أعلن عن نيته طرح أكثر من أربعة أو خمسة مواسم، بعد النجاح الكبير الذي حققه ونسب المشاهدة العالية التي حصدها منذ نهاية الموسم الأول منه، وهو الأمر الذي جعل منصة “نتفليكس” تطلب منه الاشتغال على مواسم جديدة منه.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى