الفنانة إكرام العبدية تواجه “الأخبار الزائفة”

راجت على منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية مقاطع فيديو تفيد باعتقال الفنانة المغربية الشعبية إكرام العبدية من داخل شقتها، بسبب شكاية من الجيران تتهمها بإقامة سهرات ليلية وحفلات تسبب الإزعاج والضرر لهم.

وخرجت إكرام العبدية عن صمتها لتفند الأخبار المتداولة بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنها مجرد إشاعات لاحقتها، قائلة: “توصلت بعدد من الأخبار المضحكة التي أصبح فضاء منصات التواصل الاجتماعي يعج بها مؤخرا تقول إنني معتقلة وإنني سأمثل أمام القضاء، مع الترويج لفيديو قيل إنني ظهرت فيه وظهر فيه عدد من الأشخاص في خلاف بإحدى العمارات السكنية”.

وأضافت: “توضيحا للأمر، أحيط جمهوري داخل وخارج الوطن بأنني أقطن بمدينة الرباط، ولا علاقة لي بأي فيديو أو شجار ولا متابعة قضائية”، مبرزة أنها “بعيدة كل البعد عن هذا الموضوع”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وأشارت إكرام العبدية إلى أنها ستطرق باب العدالة وتسلك المسطرة القانونية لمواجهة مروجي مثل هذه الإشاعات المغرضة ضدها، مشددة على أن كل ما ينشر عنها في بعض الصفحات والمواقع الإلكترونية هو مجرد إشاعة لا غير، داعية إلى تقصي أخبارها عبر صفحاتها الرسمية.

واستغلت المطربة الشعبية الشابة الفرصة لتروج لحفلها الغنائي القادم، إذ وجهت الدعوة إلى الجالية المغربية المقيمة بالديار الفرنسية لحضور سهرة ستحييها يوم 10 فبراير الجاري بعاصمة الأنوار باريس، كما ضربت موعدا مع محبيها يوم الـ 17 من فبراير الجاري، تزامنا مع احتفالات عيد الحب، في سهرة ببلجيكا ستجمعها بثلة من ألمع النجوم المغاربة.

في سياق آخر، كان أحدث عمل فني طرحته إكرام العبدية عبر قناتها الرسمية بموقع تحميل الفيديوهات “يوتيوب” أغنية تحمل عنوان “مريضة بيا”، على طريقة “الأرت وورك”، تكتسي طابعا شعبيا عصريا، وهي من كلماتها وألحانها، وتوزيع عادل الخليفي.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى