كربوبي: هدفي تطبيق العدالة في الملاعب

قالت الحكمة المغربية بشرى كربوبي إن هدفها الأسمى داخل المستطيل الأخضر هو تطبيق العدالة، كونها تشتغل شرطية.

وأوضحت “قاضية الملاعب” في تصريحات لشبكة “بي بي سي”: “كوني شرطية فهذا يعني لي تطبيق العدالة. كحكمة، أنا من يطبق القانون في الملعب، وهذا شغفي”.

وشددت المغربية بشرى كربوبي على أنها ترى أن التحكيم والشرطة مرتبطان ببعضهما البعض.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وزادت صاحبة الـ”36 عاما”: “صحيح أنني ضابطة شرطة، وفي الملعب حكمة، لكن في المنزل أنا أم لابنة”، وتابعت: “التحكيم ساعدني كثيرا لأكون ضابطة شرطة جيدة، وكوني ضابطة شرطة ساعدني في الحصول على الشخصية القوية داخل الملعب كحكمة”.

وأضافت المتحدثة ذاتها: “بعد الناحية البدنية، يجب أن نملك الخبرة الفنية التي يمتلكها الرجال بالطبع، لأنه إذا ارتكب حكم أخطاء سيقولون إنه مجرد إنسان، لكن المرأة تتعرض للانتقاد بشكل أكبر لأنها أنثى”.

وباتت كربوبي أول امرأة تدير مباراة كحكم رئيسي في النسخة الـ34 من بطولة كأس أمم إفريقيا المقامة في الكوت ديفوار، عندما أدارت مباراة غينيا بيساو ونيجيريا في الجولة الثالثة من دور المجموعات، لتصبح ثاني امرأة تدير مباراة في تاريخ البطولة، بعد الرواندية سليمة موكاسانغا (كأس أمم إفريقيا 2021).

وتعد كربوبي أول حكمة عربية تدير مباراة في النهائيات الإفريقية للرجال، وتقول عن مشاركتها: “كانت المشاعر هائلة، إنه شرف لي ولعائلتي ولبلدي وللنساء الإفريقيات بشكل عام”.

وإلى جانب كونها أول امرأة عربية تدير مباراة للرجال في 2020، تعد كربوبي أيضا أول امرأة إفريقية تشرف على الفيديو، إذ تمكنت من العمل حكم فيديو مساعد في نهائي بطولة كأس الأمم الإفريقية للرجال 2021.

تجدر الإشارة إلى أن الحكمة المغربية بشرى كربوبي قادت أول مباراة دولية لها في كرة قدم السيدات في 2018 برسم كأس الأمم الإفريقية في غانا.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى