“الفناير” تحتفي بمراكش في أغنية جديدة

سجلت الفرقة الغنائية المغربية الشهيرة “الفناير” عودة جديدة إلى ساحة الإنتاجات الفنية بشكل جماعي، بعد سنوات من الغياب وتداول أنباء عن تفككها بعدما اختار كل عضو تقديم أعمال فنية بشكل منفرد.

وطرحت المجموعة الغنائية “الفناير” أغنية جديدة تحمل عنوان “يا لحمرا”، عبارة عن “ديو” جمعها بالفنانة المغربية نبيلة معن، تغنى بالمدينة الحمراء مراكش وبمآثرها وحمولتها التاريخية العريقة وثقافتها الأصيلة التي تخلد لقرون من المجد والتراث الفكري الإبداعي.

وجاءت أغنية “يا الحمرا” بمناسبة اختيار مدينة مراكش كعاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لسنة 2024، وكتب كلماتها كل من محسن تيزاف، أشرف أعراب، خليفة مناني، وطارق هلال، ولحنها كل من محسن تيزاف وطارق هلال، وقام بتوزيعها محسن تيزاف، فيما صورت على طريقة “الفيديو كليب” تحت إشراف المخرج المغربي حسن الكورفتي.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

واختار مخرج “الفيديو كليب” تسليط الضوء على المآثر التاريخية التي تزخر بها عاصمة النخيل، حيث استخدم مشاهد توثق لكل من قصر البديع، وقصر الباهية، وجامع الفناء، ومواقع أثرية أخرى في المدينة الحمراء.

جدير بالذكر أن مدينة مراكش حظيت بلقب عاصمة الثقافة في العالم الإسلامي لعام 2024، وذلك بمناسبة إطلاق الاحتفالية بالعاصمة الحمراء، بتنظيم من وزارة الثقافة والتواصل، وبتعاون مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، وتحت رعاية الملك محمد السادس.

ويعد برنامج الاحتفاء بعواصم الثقافة في العالم الإسلامي من البرامج الكبرى والمبادرات الناجحة للإيسيسكو، التي تسعى من خلاله إلى التعريف بالمخزون الثقافي الإسلامي لعدد من عواصم الدول الأعضاء، وإبراز تنوع وغنى وجمالية مكونات التراث المادي وغير المادي، وإسهامات علمائه وفنانيه ومبدعيه، رجالاً ونساءً، في مختلف مجالات المعرفة والبناء الحضاري للأمة وللإنسانية جمعاء؛ كما تهدف من ورائه إلى تنشيط الحركة الثقافية في العواصم المحتفى بها، وتفعيل الدور المحوري للعمل الثقافي في تدبير الشأن العام بهذه المدن.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى