“كاف” يحقق في أحداث المغرب والكونغو

كشفت تقارير إعلامية أن الكونفدرالية الإفريقية فتحت تحقيقا للكشف عن ملابسات الأحداث التي رافقت مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية، أمس الأحد، برسم الجولة الثانية من دور مجموعات كأس إفريقيا.

وأفادت تقارير إعلامية متطابقة بأن “كاف” فتحت تحقيقا للكشف عن أسباب الشجار بين لاعبي المغرب والكونغو، من أجل التعرف على هوية المذنبين واتخاذ العقوبات اللازمة في حقهم في الأيام القادمة.

ومن المقرر أن يتم اتخاذ قرارات صارمة في حق مفتعل الشجار، بعدما انتشرت صور غير رياضية في مختلف القنوات العالمية، مباشرة بعد نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وتسببت حركة لا أخلاقية صدرت عن اللاعب الكونغولي مبيبما تجاه المدرب المغربي في وقوع اشتباكات ومشاجرات بين لاعبي المنتخبين.

وكان الناخب الوطني وليد الركراكي قد كشف في تصريحات لجريدة “ليكيب” الفرنسية أن عميد منتخب الكونغو الديمقراطية شانسيل مبيمبا، هاجمه هو ومساعده على خط التماس قبل نهاية المباراة وتحدث إليهما بشكل سيئ، قبل أن تتطور الأمور ويتدخل اللاعبون.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى