أكرد: الظروف تبقي نتيجة التعادل مهمة

قال نايف أكرد، مدافع المنتخب المغربي لكرة القدم، إن العناصر الوطنية كانت تعي تماما صعوبة مباراة الكونغو الديمقراطية نظرا لعدة عوامل.

وأضاف لاعب “الأسود”، خلال تصريح صحافي بعد نهاية المباراة، أن اللعب في الثانية ظهرا بالتوقيت الإيفواري صعب جدا، مشيرا إلى أنه “رغم تدربنا في توقيت المباراة نفسها، فإن الحرارة والتعب نالا منا”.

وأبرز أن المهم من مباراة الكونغو الديمقراطية هو أن “أسود الأطلس” لم ينهزموا، مؤكدا أن “التعادل يبقى مهما في ظل الظروف التي خضنا فيها اللقاء”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وتابع قائلا: “جزئيات صغيرة كانت أيضا سببا في التعادل، ولا أعلم كيف نخوض مباراة في هذا التوقيت وفي هذه الأجواء”.

وأشار نايف إلى أن “المباراة الثالثة ستكون في توقيت أفضل، ونتمنى تقديم أداء أفضل خلالها، وتحقيق نتيجة إيجابية”.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني المغربي سيختتم مباريات دور المجموعات بكأس إفريقيا للأمم، يوم الأربعاء المقبل، بمواجهة زامبيا على أرضية ملعب “لوران بوكو”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى