المنتخب يستعيد مصابين قبل لقاء الكونغو

واصل المنتخب الوطني المغربي تحضيراته لمواجهة منتخب الكونغو الديمقراطية، الأحد المقبل، بخوض حصة تدريبية زوال اليوم الجمعة بملعب التداريب “أوغيست دينيس”.

وبرمج الناخب الوطني وليد الركراكي الحصة التدريبية في الساعة الثانية زوالا (الثالثة بالتوقيت المغربي)، أي في توقيت المباراة، وذلك بغرض الاستئناس بالأجواء التي تعرف حرارة مرتفعة (32 درجة مائوية) ورطوبة عالية جدا.

وخاضت كل العناصر الوطنية التدريبات، حيث شارك فيها كل من عبد الصمد الزلزولي ويحيى عطية وسفيان بوفال إلى جانب بقية اللاعبين، فيما تظل مشاركة اللاعب نصير مزراوي في مباراة الكونغو الديمقراطية مستبعدة لعدم استعادته كامل جاهزيته البدنية.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

وركز وليد الركراكي خلال حصة اليوم على تنفيذ بعض الخطط التكتيكية بالكرة، تحضيرا لمباراة حاسمة وصعبة أمام منتخب يحمل في رصيده نقطة واحدة عقب التعادل أمام زامبيا في المباراة الأولى.

وخاضت المجموعة التي شاركت في مباراة تنزانيا حصة تدريبية خفيفة لإزالة العياء أمس بفندق الإقامة، فيما أجرى بقية اللاعبين حصة تدريبية عادية بقيادة الطاقم التقني بملعب التداريب.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى