إعادة قاصرين مغاربة يخلق جدلا بين الحكومة والقضاء باسبانيا

جدل كبير ذاك الذي خلقته قضية إعادة قاصرين مغاربة عبر حدود مدينة سبتة المحتلة ، بعد أزمة الهجرة غير النظامية التي شهدتها المنطقة سنة 2021 .

قضية إعادة القاصرين المغاربة خلقت صراعا قضائيا بين الدولة الإسبانية، التي يمثلها محاميها العام، والمدعي العام لدى المحكمة العليا في مدريد. وذلك بسبب مدى انضباط هذا الإجراء للتشريعات المتعلقة بالهجرة والاتفاقية الموقعة مع الرباط قبل 17 عامًا.

مصادر إعلامية اسبانية تحدثت عن جلسة حاسمة بخصوص هذه القضية بالمحكمة العليا يوم الثلاثاء الماضي ،والتي شهدت مثول مسؤولين يمثلون السلطة المركزية في سبتة وآخرين يمثلون الحكومة المحلية حيث قام محامي الدولة الإسبانية بتقديم ما اعتبره “حُججًا” داعمة لعمليات الإعادة التي تمت من الجانب الإسباني إلى المغرب في غشت 2021 بالتنسيق مع سلطات الرباط.

كما تقدمت السلطات الإسبانية باستئناف ضد الحكم الصادر عن محكمة العدل العليا الإقليمية في الأندلس، التي اعتبرت أن حقوق القاصرين المغاربة تعرضت لانتهاك.

تابعوا آخر الأخبار من الحياة 24 على WhatsApp

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى