وكالة أنباء الجزائر تتهجم مرة أخرى على المغرب وتنشر الأكاذيب

يبدو أن النكسات المتتالية للدبلوماسية الجزائرية دفعها إلى تحريك الأبواق الإعلامية الخاصة والرسمية في كل اتجاه قصد نشر الأكاذيب وترويج المغالطات ضد المغرب الذي تمكن مؤخرا من نيل رئاسة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة .

مناسبة الحديث تورط وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية مرة أخرى في نشر أخبار زائفة ومغلوطة، روج لها شخص صدرت في حقه مؤخرا أحكام قضائية وكذلك في ترهات وهلوسات شخص يعاني من متلازمة اضطهاد وهمي مزعوم انخرط في الأنشطة الحقوقية.

الوكالة التي أضحت متخصصة في أخبار المغرب ، ادعت في قصاصة لها صدور مذكرة توقيف دولية في حق مسؤولين أمنيين مغاربة ، تحت عنوان: “كبار المسؤولين الأمنيين بالمغرب محل مذكرة توقيف دولية”، نشرتها يوم 16 يناير 2024، حيث استندت الى أخبار زائفة روح لها مواطن مغربي مدان لدى القضاء الايطالي في قضايا نصب واحتيال .

وفي اتصال لوكالة المغرب العربي للأنباء بمصدر ديبلوماسي بالرباط نفى هذا الأخير”نفيا قاطعا” ما تضمنته قصاصة وكالة الأنباء الجزائرية من مضامين كاذبة ومزاعم لا أساس لها في الواقع، والتي تندرج في إطار خط تحريري يستهدف التهجم على المغرب والمس بصورته. وأضاف المصدر ذاته أن “المؤسسات الأمنية للمملكة مشهود لها في العالم أجمع بصرامتها وخبرتها ومهنيتها، وما اختيار المغرب لاحتضان أشغال الدورة الثالثة والتسعين للجمعية العامة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (أنتربول)، إلا مثال من بين أمثلة أخرى، على ذلك”.

تابعوا آخر الأخبار من الحياة 24 على WhatsApp

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى