شركات النقل بالتطبيقات تخصص ملايين الدراهم لاستقطاب سائقي الطاكسيات

ضخت تطبيقات ذكية تشتغل في النقل ملايين الدراهم من أجل استقطاب سائقي سيارات الأجرة ودفعهم إلى اعتماد التكنولوجيا.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها جريدة Alhayat 24 الإلكترونية، فقد خصصت بعض التطبيقات الذكية دعما ماليا للسائقين، يتراوح ما بين 100 درهم و300 درهم، مقابل استمرار انخراطهم.

وتزداد قيمة الدعم كلما تمكن السائق المنخرط من الحصول على رحلة جديدة؛ وقد حددت الشركات المعنية مبلغا إضافيا قدره 200 درهم لكل سائق حقق ثلاث رحلات في خمسة أيام.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

كما تقوم بعض التطبيقات، التي خصصت عناصر منها للتواصل مع سائقي سيارات الأجرة بشوارع الدار البيضاء، بمنح هؤلاء مبلغا قدره 50 درهما خلال جلسة اللقاء لشرح مزايا التطبيق.

وأفاد سمير فرابي، الأمين العام للنقابة الديمقراطية للنقل، بأن سائقي سيارات الأجرة سيستفيدون بشكل كبير من هذه التحفيزات المالية التي تقدمها شركات التطبيقات الذكية.

وأوضح فرابي، ضمن تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، أن التظاهرات العالمية المرتقب تنظيمها بالمغرب “تستوجب انخراط الجميع، بمن فيهم السائقون في النقل عبر التطبيقات الذكية”.

وشدد المتحدث نفسه على أن “الوقت حان لانخراط السائقين في هذه الخطوة، والاعتماد على التطبيقات في النقل وتشجيع المهنيين على اعتمادها، بدلا من محاربتها ومنع الآخرين من الاشتغال بها”.

ودعا الفاعل النقابي المساند للتطبيقات الذكية سائقي سيارات الأجرة، بصنفيها، إلى الانخراط في هذه الشركات التي تعتمد النقل بواسطة التكنولوجيا، وقال: “في المستقبل القريب، خلال التظاهرات التي سيتم احتضانها، سيكون الاعتماد عليها أساسيا، عكس النقل التقليدي”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى