دعم أسعار “غاز البوطان” يكلف المغرب 22 مليار درهم في سنة 2022

قالت نادية فتاح العلوي، وزيرة الاقتصاد والمالية، إن دعم أسعار غاز البوطان كلف خلال السنة الماضية حوالي 22 مليار درهم.

وذكرت الوزيرة خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الإثنين، أن الحكومة استمرت في دعم غاز البوطان لكي تبقى أسعار الأسطوانة الكبيرة في حدود 40 درهماً، فيما الباقي، وقدره 90 درهماً، تتحمله الدولة.

بحسب إفادات العلوي، فقد كلف دعم القمح عبر صندوق المقاصة حوالي 10.5 مليارات درهم، إضافة إلى السكر بحوالي 4.8 مليارات درهم.

وأشار المسؤولة الحكومية إلى أن قانون مالية 2023 خصص لصندوق المقاصة 26 مليار درهم، وعبرت عن أملها أن تعرف أسعار المواد المدعمة انخفاضا في السوق الدولية.

وخلال ردها على أسئلة النواب حول إجراءات الحكومة للحد من ارتفاع الأسعار، أقرت الوزيرة بأن أسعار المواد الاستهلاكية عرفت ارتفاعا كبيرا، لكنها أكدت أن الدولة لا تملك الموارد اللازمة لإنهاء موجة الغلاء.

وأوردت أن الحكومة قررت مواجهة ارتفاع أسعار المحروقات من خلال خيار دعم قطاع النقل بحوالي 3.9 مليارات درهم كدفعات مالية شهرية للمهنيين، وأشارت إلى أن هذا الاختيار مرده إلى كون قطاع النقل له آثار مباشرة على أسعار نقل البضائع والمسافرين.

وبخصوص دعم أسعار الكهرباء، لفتت الوزيرة إلى تخصيص 5 مليارات درهم لفائدة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، حيث تتحمل الدولة 75 درهما في كل فاتورة من 100 درهم، وحوالي 125 درهماً في كل فاتورة بـ200 درهم.

وأبرزت الوزيرة أن الإجراءات شملت أيضاً دعم الدخل من خلال الزيادة في الحد الأدنى للأجور في القطاعين العام والخاص خلال العام الماضي، وتسوية الوضعية الإدارية لمجموعة من الموظفين.

وقد كلفت مقتضيات الحوار الاجتماعي خلال السنة الأولى من تطبيقه، بحسب العلوي، حوالي 9.2 مليارات درهم، إضافة إلى 9.2 مليارات درهم تتحملها الدولة من أجل إدماج أربعة ملايين أسرة في التغطية الصحية الإجبارية لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي كانت في السابق تستفيد من نظام المساعدة الطبية “راميد”.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى