طالب ماستر يضع حدا لحياته في تاونات

أقدم طالب جامعي بسلك الماستر، يبلغ من العمر حوالي 23 سنة، على وضع حد لحياته، اليوم الخميس، في منزل أسرته الكائن بحي العناصر بمدينة تاونات.

وقالت مصادر محلية إن الشاب، الذي كان يتابع دراسته بالسنة الأولى من الماستر- شعبة اللغة الإنجليزية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، عثر عليه من قبل والديه جثة متدلية إلى أسفل درج المنزل بعد أن شنق نفسه بحبل ربطه بباب السطح.

وأوضحت مصادر Alhayat 24، استنادا إلى أقارب الهالك، أن معاناة الضحية من مصاعب مادية لمتابعة دراسته العليا قد تكون من بين دوافع إقدامه على وضع حد لحياته، مشيرة إلى أن الوضع الاجتماعي المتواضع لأسرته لم يكن يسمح بتلبية جميع متطلباته.

وقد تمت إحالة جثة الهالك على قسم الطب الشرعي بمستشفى الغساني بفاس قصد إخضاعها للتشريح الطبي، فيما فتحت مصالح الأمن بمدينة تاونات بحثا حول ملابسات هذا الحادث.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى