“نارسا” تُرقْمن عملية بيع وشراء المَرْكبات

ابتداء من 18 يناير الجاري، دخلت عملية رقمنة تفويت المَركبات حيز التنفيذ؛ وهي خدمة جديدة أطلقتها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية “نارسا”، بغية تيسير عملية بيعها وشرائها وضمان حقوق البيع والمشتري وتحديد الوضعية القانونية للمركبات والتأكد من صحة المعلومات التي يُدلي بها البائع.

وسيكون على أي شخص يريد أن يبيع أو أن يشتري سيارة أو حافلة أو دراجة نارية مسجلة في المغرب أن يباشر العملية من خلال الموقع الإلكتروني المخصص لهذا الغرض “MutationVéhicule.ma”.

ويتعين على البائع أن يتقدم بطلب الحصول على التصريح بالبيع عبر المنصة الإلكترونية المذكورة عن طريق إدخال جميع البيانات المطلوبة منه، حيث يتم تمكينه بعد ذلك من رقم سري يسلمه إلى المشتري وبه يستكمل ملف طلب الشراء، باستخراج عقد البيع الذي يتم إمضاؤه في المقاطعة.

وتأتي بعد ذلك عملية التصريح بالبيع، التي تتم من خلال إدلاء البائع بتاريخ تصحيح الإمضاء وعقد البيع وتقديم المشتري لعقد البيع، إضافة إلى الوثائق المطلوبة، في إحدى وكالات البريد بنك أو بريد كاش المعتمدة من لدن “نارسا”، حيث تُسلم إلى المشتري وصْل البطاقة الرمادية لقيادة العربة المشتراة.

ويصل عدد رخص السياقة التي تقدمها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية إلى مليون و200 ألف رخصة سنويا، إضافة إلى تأطير أزيد من 700 ألف من المواطنين الذين يجتازون امتحان رخصة السياقة.

وتقوم “نارسا” بمعالجة أكثر من مليون بطاقة تسجيل العربات (البطاقة الرمادية) سنويا، وتسجيل أكثر من 230 ألف مركبة جديدة، إضافة إلى معالجة حوالي 700 ألف عملية تفويت المركبات.

واعتبر بناصر بولعجول، المدير العام للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، أن المؤشرات التي سجلها عمل الوكالة منذ اشتغالها بهيكلتها الجديدة، قبل ثلاث سنوات، تؤكد “أننا نسير في الاتجاه الصحيح”.

وعلى مستوى المراقبة التقنية للعربات، قال بولعجول إن المؤشرات سجلت تطورا مهما مقارنة مع السنة الفارطة؛ فإلى غاية متم شهر نونبر 2022، تم تقديم حوالي أربعة ملايين عملية مراقبة تقنية بتعاون مع شركاء الوكالة.

ويتركز مخطط الوكالة، في الشق المتعلق بتجويد الخدمات التي تقدمها، على أربع ركائز أساسية؛ وهي توفير الموارد البشرية الكافية لتنزيل المخطط، وتوفير البنية التحتية التقنية والإدارية اللازمة، والعمل على تبسيط المساطر الإدارية، ورقمنة المساطر.

علاقة بذلك، مكنت الشراكة التي وقعتها “نارسا” مع مؤسسة “البريد كاش” من خلق 800 نقطة التقاء لتوفير الخدمات التي تقدمها الوكالة، عوض 75 نقطة التقاء التي كانت متوفرة في مراكز تسجيل السيارات.

وأشار المدير العام للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية إلى أن توفير 800 التقاء لتقديم الخدمات، ابتداء من فاتح يوليوز 2021، مكن من تقليص الضغط على مراكز تسجيل السيارات.

إضافة إلى ذلك، أحدثت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية “نارسا” بوابة لتصريح السائق؛ وهي بوابة موجهة إلى المهنيين ومقاولات النقل التي تتوفر على حظيرة للمركبات، حيث بلغ عدد الحسابات المُحدثة على المنصة إلى الآن أزيد من 25 ألف حساب.

كما أطلقت “نارسا” منصة رقمية للتعلم عن بعد موجهة إلى المرشحين لاجتياز امتحان رخصة السياق، سينطلق العمل التجريبي بها ابتداء من نهاية شهر فبراير المقبل.

وخلال السنة الجارية، ستُرقمن الوكالة أيضا الأهلية البدنية والنفسية لنيل رخصة السياقة (La visite médicale).

وأشار بولعجول إلى أن كل الخدمات الرقمية التي تقدمها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية تنجزها الموارد البشرية للوكالة.

0 0 votes
Article Rating
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى