حموني يأمل بتحقيق “الأشبال” لإنجاز تاريخي

أعرب محمد حموني، نجم المنتخب الوطني المغربي للفتيان لكرة القدم، عن رغبته الكبيرة رفقة رفاقه في تكرار إنجاز “أسود الأطلس” في “مونديال” قطر 2022، خلال المشاركة الحالية بمونديال لأقل من 17 سنة بإندونيسيا بعد العبور إلى الدور الثاني.

وقال حموني، في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الدولي “فيفا”: “نحن تحت ضغط كبير، ويجب علينا أن نبذل قصارى جهدنا لكي نجعل الجماهير المغربية بأكملها فخورة. نحن شعب متحد جدا، ومن دواعي سرورنا ومسؤوليتنا أن نمثلهم”.

وأضاف المتحدث نفسه: “ما قام به “الأسود” وضع معيارا جديدا بالنسبة لنا وغير كل شيء. نحن نرغب في الفوز والذهاب بعيدا وكتابة التاريخ وجعل الشعب المغربي أكثر فخرا”.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

التطلعات باتت كبيرة، والأداء الذي قدمه وزملاء حموني في البطولة زاد من آمال جماهير المغرب الشغوفة في تحقيق إنجاز مهم. وهذا الأمر ينطبق سواء على المدى القصير فيما يخص مصير المغرب في البطولة المقامة في إندونيسيا، أو على المدى البعيد حيث يعد هذا الجيل من اللاعبين بالجيد بالنسبة للكرة المغربية.

وتابع: “عندما وصلنا هنا، كان لدينا هدف واحد في أذهاننا هو إنهاء المجموعة في الصدارة. وقد نجحنا في ذلك بفضل مجهود جماعي كبير”.

وأشار: “أريد تسجيل المزيد من الأهداف، وتقديم أداء أفضل في كل مباراة. هدفي بسيط. مثل معظم اللاعبين، أرغب في أن أكون أفضل لاعب في البطولة؛ ولكن هذا يتطلب الكثير من العمل الجاد”.

وأكد اللاعب الواعد: “لدينا العزيمة نفسها للفوز، بلا شك، ونفس النهج والتفكير. أفضل شيء نملكه هو شيء بسيط للغاية؛ ولكن من الصعب الحصول عليه، وهو تنظيمنا. نلعب دائمًا بالطريقة نفسها؛ وهو ما يؤدي إلى أفضل النتائج”.

وسجل حموني أول أهداف المنتخب الوطني في البطولة ضد بنما؛ ولكن أهميته في الفريق تتجاوز بكثير أهدافه، باعتباره من بين أبرز اللاعبين داخل تركيبة “أشبال الأطلس”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى