صوفيا علوي تعرض “أنيماليا” في المغرب

تستعد المخرجة المغربية صوفيا العلوي لتقديم العرض ما قبل الأول لفيلمها السينمائي “أنيماليا”، بعدما حقق سلسلة من التتويجات خلال عرضه على الصعيد الدولي.

وكشفت شركة دنيا للإنتاج، في بلاغ توصلت به الحياة 24، أن شريط العلوي سيتم عرضه ضمن فعاليات الدورة الـ20 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، المنعقد من 24 نونبر الجاري إلى غاية 2 دجنبر المقبل، حيث سيحظى بشرف المرور ضمن فقرة “حلقات خاصة” التي تقدم مجموعة مختارة من الأفلام الدولية المعروضة بحضور طواقمها.

وسبق لشريط “أنيماليا” أن حظي بإشادة وتقدير من لدن نقاد الفن السابع خلال المهرجان السينمائي الشهير “صندانس” حين منحت له الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم، كما حصل على جائزة أفضل سيناريو الممنوحة من طرف مهرجان الفيلم “سينمانيا”، وقد اعتبر ذلك بمثابة تتويج لمخرجته الشابة وللسينما المغربية.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

ويثير أول فيلم طويل في مسار صوفيا العلوي، بحساسية فنية روحانية، جماليته التي تشبه الحلم من خلال السرد الحكائي لغزو كائنات غريبة، كما يسائل العلاقات القائمة بين الطبقات الاجتماعية ومكانة المرأة داخل المجتمع، وأيضا العلاقة بالمعتقد من خلال الوعي بالاختلالات التي تؤثر على عالمنا في التراجع، ويتصور إمكانية وجود نظام جديد استعاد توازناته.

تدور قصة الشريط حول بطلته “إيتوا”، شابة تنحدر من أسرة متواضعة متزوجة من “أمين”، ابن أحد الأعيان الأغنياء بالمنطقة، وقد اضطرت للعيش مع عائلة زوجها خلال فترة حملها، فاجتاحت في يوم من الأيام وهي وحيدة في البيت ظواهر خارقة جميع أنحاء البلاد، لتبدأ سلسلة من الأحداث الغريبة خلال محاولتها الالتحاق بزوجها في المدينة المجاورة.

يشار إلى أن صوفيا العلوي كاتبة سيناريو ومخرجة مغربية فرنسية، من مواليد مدينة الدار البيضاء، نشأت بين المغرب والصين، وقامت بإخراج العديد من الأفلام الوثائقية، تلاها الفيلم القصير “لا يهم إذا نفقت البهائم” الحائز على جائزة لجنة تحكيم مهرجان “صندانس” 2020 وسيزار أحسن فيلم قصير لسنة 2021.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى