شبه استقرار في صرف الدرهم مقابل الدولار

أفاد بنك المغرب بأن الدرهم بقي شبه مستقر مقابل الدولار الأمريكي وانخفض مقابل الأورو بنسبة 0,26 في المائة، خلال الفترة من 28 يوليوز المنصرم إلى 03 غشت الجاري.

وأبرز البنك المركزي، في نشرته الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أي عملية مناقصة في سوق الصرف.

إعلان

وبلغت الأصول الاحتياطية الرسمية 330,1 مليار درهم في 29 يوليوز 2022، أي بارتفاع قدره 1,1 في المائة من أسبوع إلى آخر، و9,7 في المائة على أساس سنوي.

وضخ بنك المغرب، خلال الفترة ذاتها، ما مجموعه 104,1 مليار درهم، منها 38,3 مليارات درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام على طلبات العروض، و38,6 مليارات درهم على شكل عمليات لإعادة الشراء، و27,1 مليار درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.

وعلى مستوى السوق البنكية، بلغ متوسط حجم التداول اليومي 3,7 مليارات درهم؛ بينما بلغ المعدل البنكي خلال هذه الفترة 1,5 في المائة في المتوسط.

وضخ بنك المغرب، خلال طلب العروض ليوم 3 غشت الجاري (تاريخ الاستحقاق 4 غشت)، 42,3 مليارات درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام.

وبخصوص سوق البورصة، فقد ارتفع مؤشر “مازي” بنسبة 0,5 في المائة، ليعيد أداؤه السلبي منذ مطلع السنة الجارية 11,4 في المائة.

ويعكس هذا التطور الأسبوعي بالأساس ارتفاع مؤشرات قطاعات التوزيع بنسبة 1,4 في المائة و”البناء ومواد البناء” بنسبة 1,3 في المائة.

وفي المقابل، سجلت المؤشرات المتعلقة بقطاعي المشروبات والاتصالات انخفاضا بـ1,4 في المائة و0,5 في المائة على التوالي.

وبخصوص الحجم الإجمالي للمبادلات، فقد بلغ 234,4 ملايين درهم، مقابل 219,4 ملايين درهم خلال الأسبوع الذي سبقه. وفي السوق المركزية للأسهم، بلغ الحجم اليومي المتوسط للمبادلات 46,7 ملايين درهم بعد 42,8 ملايين درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى