الجهود تتواصل لإخماد حرائق غابوية بخنيفرة

أفادت مصادر Alhayat24 بأن الحرائق الغابوية المسجلة بكل من غابة “جبل عمار تسكارت”، الواقعة بجماعة لهري، وغابة “بويدار” بجماعة كروشن، بإقليم خنيفرة، اندلعت من جديد رغم التمكن من احتوائها في وقت سابق.

ووفق مصادر محلية، فإن الظروف المناخية الاستثنائية وغير المواتية التي تعرفها هذه المنطقة الجبلية، من ارتفاع كبير في درجة الحرارة، وهبوب رياح قوية، كانت وراء معاودة اندلاع النيران.

إعلان

وأشارت المصادر إلى أنه تم العمل على تكثيف تعبئة مختلف فرق التدخل من أجل مكافحة الحريق مجددا، حيث شارك في عمليات الإطفاء ما يزيد عن 780 عنصرا تابعا للقوات المسلحة الملكية والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات والسلطات المحلية، والدرك الملكي والقوات المساعدة والإنعاش الوطني؛ فضلا عن متطوعين من الساكنة المحلية.

وتمت بعد زوال الخميس الاستعانة بـ 3 طائرات من نوع “كانادير” لتطويق الحريق كليا، حيث نفذت ما يزيد عن 12 طلعة إطفائية جوية؛ فيما تتواصل التدخلات الميدانية حاليا من أجل السيطرة التامة على النيران.

وبلغت المساحة الإضافية التي شملها هذا الحريق حوالي 100 هكتار، مكونة أساسًا من أشجار البلوط الأخضر والعرعار والأعشاب اليابسة، دون تسجيل أي خسائر بشرية، لتصبح بذلك المساحة الإجمالية المتضررة من هذه الحرائق 300 هكتار.

وتحسبا للمخاطر المحتملة لتوسع رقعة النيران، ومن أجل تأمين سلامة ساكنة الدواوير المجاورة لأماكن الحرائق، قامت السلطات المحلية، وبشكل استباقي، بنقل 29 شخصا يشكلون 7 عائلات من مساكنهم بدوار “امرهان”، جماعة كروشن، بعيدا عن أماكن الخطر.

يشار إلى أن عامل إقليم خنيفرة ترأس، الخميس، بدوار امساعد، جماعة لهري، اجتماعًا لمركز القيادة الميداني، بحضور رؤساء المصالح الأمنية والعسكرية المعنية، والمدير الجهوي للمياه والغابات، من أجل الوقوف على الوضعية الراهنة واتخاذ التدابير اللازمة لإخماد هذا الحريق بشكل تام ونهائي وفي أحسن الظروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى