“مجانين الكوكب” يحتجون لإنقاذ الفريق

نظم فصيل “الكريزي بويز”، المساند لفريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، اليوم الأربعاء، مسيرة احتجاجية انطلقت من أمام مقر المجلس البلدي وانتهت بمقر ولاية جهة مراكش.

وخلال هذا الشكل الاحتجاجي، رفع “مجانين نادي فارس النخيل” شعارات من قبيل: “الشعب يريد إنقاذ الكوكب”، و”تظاهرة خيالية والكوكب للهاوية”.

إعلان

كما رفع المحتجون، خلال وقفتهم أمام مقر المجلس الجماعي، لافتة كتب عليها: “المجلس الجماعي سكوت واستسلام، سكوت واستسلام جماعي”، تنديدا بالصمت المطبق الذي يسود هذه المؤسسة المنتخبة التي رفعت خلال تكوينها في شتنبر الماضي شعار “وا الكوكاب”، واعدة بإنقاذ الفريق ومساعدته على ضمان بقائه في القسم الثاني والصعود إلى البطولة الاحترافية.

ولأن الجمع العام الأخير الذي عقده المكتب المديري لنادي الكوكب المراكشي فرع كرة القدم فشل في العثور على من يتقدم إلى رئاسة هذا الفريق العريق، بعد تشبث رضوان حنيش بالاستقالة، فقد تم تكوين لجنة مؤقتة لم تتمكن هي الأخرى من تقديم أية إضافة نوعية.

وأمام هذا الوضع، وجهت جمعية مناصرو نادي الكوكب المراكشي متلمسا إلى والي جهة مراكش أسفي، من أجل التدخل الفوري لإنقاذ فارس النخيل الذي يعتبر إرثا من تراث المدينة الحمراء وسفيرا للمغرب في الكثير من الأوقات.

واستقبل والي جهة مراكش آسفي، يوم الاثنين الماضي، رشيد الرخامي ومجد طالبي، العضوين باللجنة التحضيرية الأخيرة المنبثقة عن الجمع العام الأخير، لمناقشة وضعية هذا الفريق، وانتهى اللقاء إلى توليهما مهمة تجميع المنخرطين والغيورين على النادي والكفاءات المراكشية، من أجل تأسيس لجنة مؤقتة ستكون المخاطب القانوني للنادي، سواء لدى الجامعة الملكية لكرة القدم أو لدى مختلف السلطات؛ وذلك في ظل غياب أي مرشح لقيادة النادي الموسم المقبل.

وتعذر على فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الجماعي لمدينة مراكش، أن تحضر هذا الاجتماع، بالنظر إلى ارتباطها بمهام وزارية.

وعبرت المسؤولة الجماعية عن دعمها لهذه الخطوات، من أجل مناقشة وضعية نادي الكوكب المراكشي ووضع برنامج عمل في ظل انطلاق بطولة عصبة الهواة للموسم الكروي المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى