مداخيل الأملاك غير الفلاحية لوزارة الأوقاف تناهز 375 مليار سنتيم في العقد الأخير

في منحى تصاعدي، سارت مداخيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية من الأملاك غير الفلاحية، إذا بلغ مجموعها، خلال العقد الأخير، 3.75 مليار درهم (375 مليار سنتيم).

وكانت مداخيل الوزارة من الأملاك غير العقارية في حدود حوالي 24 مليار سنتيم سنة 2010، واستمرت في الارتفاع طيلة السنوات اللاحقة إلى غاية سنة 2020، حيث سجلت تراجعا، يرجّح أنه يُعزى إلى انتشار جائحة كورونا، لتعاود الارتفاع في سنة 2021، لتصل إلى أكثر من 45 مليار درهم.

إعلان

وبخصوص الأملاك الحضرية، تفيد المعطيات التي نشرتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بأن عددها يبلغ 61 ألفا و59 ملْكا، عبارة عن دكاكين ومستودعات وأراض عارية ومواقف للسيارات ومطاعم ومقاه ومحلات سكنية ومهنية وحرفية…

وبلغت المداخيل المالية التي جنتها الوزارة من إكراء المحلات المُفرغة، خلال السنة الفارطة، أزيد من 126 مليون سنتيم؛ فيما بلغت قيمة الغِبط التي تم استخلاصها (مبلغ مالي إضافي يؤدّيه المكتري الذي رستْ عليه السمسرة)، أزيد من 416 مليون سنتيم.

وبخصوص المحلات الجديدة الناتجة عن عمليات الضم والشراكة مع بعض المنعشين العقاريين، فقد بلغ عددها 544 محلا، ضخت في خزينة وزارة الأوقاف عائدات مالية قدرت بأزيد من 69 مليون سنتيم شهريا، وتجاوز إجمالي الغبطة المستخلصة 735 مليون سنتيم.

وفي المجموع، فقد جنت الوزارة من عملية السمسرات العمومية المتعلقة بكراء المحلات المذكورة، غبطة مهمة قدرت بأزيد من مليار و151 مليون سنتيم؛ في حين تجاوز مجموع الغبط المستخلصة من باقي عمليات الإكراء، خلال السنة الفارطة 4 مليارات و700 مليون سنتيم.

في المقابل، رصدت الوزارة ميزانية قدرت بنحو 3 مليارات و400 مليون سنتيم خلال سنة 2021، كميزانية لتسيير الأملاك المبنية ذات العائد، من أجل الحفاظ عليها والعناية بها، موزعة بين أداء أجور قبض المداخيل والصيانة والتسيير وتغطية أجور العمال والمستخدمين المكلفين بالحراسة والتنظيف وتغطية نفقات استهلاك الماء والكهرباء…

وبخصوص الأملاك الفلاحية، كشفت المعطيات الصادرة عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن عملية تسميد الأراضي الفلاحية الوقفية، خلال سنة 2021، كلفت ميزانية تزيد على 77 مليون سنتيم، حيث تم اقتناء حوالي 252 طنا من الأسمدة؛ بينما كلفت معالجتها من الأمراض أزيد من 13 مليون سنتيم.

ومكنت الأشغال الفلاحية المنجزة بضيعات الغرس المباشر، والمتمثلة في عمليات توزيع الأسمدة والتجفين والتقليم… من إحداث ما يزيد على 14 ألفا و194 يوم عمل، بلغت تكاليفها أزيد من 117 مليون سنتيم.

وبلغ حجم الاستثمارات الفلاحية التي تم ضخّها في برنامج تثمين ضيعات الغرس المباشر باستصلاحها وتجهيزها وتوسيع الغرس بها، أزيد من 241 مليون سنتيم، بنسبة إنجاز بلغت 69 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى