الجامعة تفصل حجي بسبب “الخطأ الجسيم”

يبدو أن مسلسل الدولي المغربي السابق مصطفى حجي والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ما زال طويلا، بعدما اتخذت هذه الأخيرة قرار فصل مساعد مدرب المنتخب الأول، منذ 8 سنوات، بداعي أنه ارتكب خطأ جسيما.

وقامت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن طريق كاتبها العام، بتحرير قرار الفصل وإبلاغه لمصطفى حجي، دون سابق إشعار أو تعويضات، بداعي أن مساعد مدرب “الأسود” تغيب لأربعة أيام من 12 شهرا، منذ 18 يوليوز الماضي، دون مبرر.

إعلان

وحسب رسالة التبليغ، فإن الجامعة لم تتوصل بتوضيحات بخصوص الغياب المذكور، بما أن حجي لم يحضر اللقاء الذي كان مقررا مع مسؤولي الـFRMF، الجمعة 29 من يوليوز الماضي، لتتخذ بذلك قرار الفصل فوريا، دون سابق إشعار أو تعويض، بسبب ارتكاب الخطأ الجسيم.

وأوضحت مصادر جامعية، في تصريح لـ”Alhayat24ت”، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كانت تود إنهاء ملف حجي بالتراضي، خلال الاجتماع الذي كان مبرمجا بين الطرفين، الجمعة الماضي؛ غير أن تخلفه عن الحضور جعل المسؤولين يطبقون مضامين قانون الشغل، باتخاذ قرار الفصل الفوري.

وأضافت المصادر نفسها أنه بإمكان مصطفى حجي اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم أو محكمة التحكيم الرياضي، في حال لم يتقبل قرار الجامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى