مسنة تفارق الحياة على سكة القطار بوجدة

استفاقت ساكنة حي المحرشي بمدينة وجدة، اليوم الاثنين، على وقع فاجعة؛ وذلك بعد تحول مسنة إلى أشلاء، جرّاء تعرّضها للدهس من طرف قطار قادم من المدخل الغربي للمدينة.

واستنفرت الواقعة السلطات المحلية والأجهزة الأمنية التي حلّت بعين المكان لفتح تحقيق في ملابسات الواقعة، إلى جانب عناصر الوقاية المدنية التي عملت على رفع جثة الهالكة وجمع أشلائها في كيس بلاستيكي قبل نقلها صوب مستودع الأموات.

إعلان

وعرف مكان الحادث تجمهر العشرات من الساكنة، حيث عبّر مجموعة منهم عن استنكارهم لتكرار مثل هذه الحوادث في النقطة نفسها التي يصفها البعض بـ”السوداء”.

وفي ماي الماضي، لقيت شابة في مقتبل العمر حتفها بالطريقة نفسها تحت عجلات قطار بالمكان عينه؛ وهو ما تسبّب في احتجاجات الساكنة المجاورة وأعاد الدعوات إلى بحث حلول لوقف حصد الأرواح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى