لمجرد: أحب الملك وأفتخر بوطنيتي .. وأحرص على إبراز ثروات بلادي

في احتفالية موسيقية غنائية على أنغام الجيتار وموسيقى الفلامنكو، سطع نجم البوب المغربي سعد لمجرد، في دويتو جمعه بأسطورة الغناء الإسباني نيكولاس رييس بعنوان “عاش الملك حبيبنا” Viva el Rey habibna.

إعلان

الأغنية- الدويتو التي غناها رييس ولمجرد، بمناسبة عيد العرش، قال عنها “لمعلم” في تصريح حصري لAlhayat24: “عندما اقترح عليّ أخي وصديقي رضوان الديري، مُلحن العمل المشروع، وأخبرني بأنه من إنتاج الكاتب الغنائي المتميز الصديق مصعب العنزي، لم أتردد أبداً في ذلك، وهي فرصة لتقديم فروض الطاعة والولاء لسيدنا نصره الله، والتعبير لصاحب الجلالة عن حبي وتقديري له، ووطنيتي التي أفتخر وأعتز بها”.

وأبرز لمجرد أنّ “الاشتغال على الأغنية تميز بروح من الانسجام الكبير بيني وبين عازف الجيتار نيكولاس رييس وفرقته”. وأضاف أن “الهدف واحد، ألا وهو التعبير عن حبنا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وتابع نجم البوب المغربي حديثه للجريدة الإلكترونية قائلا: “نيكولاس رييس وفرقته جيبسي كينغ اسمان حققا نجاحات عالمية منذ مدة طويلة، وأغانيهما لها جمهور عريض في جميع أنحاء العالم، وهي فرصة بالنسبة لي لخوض تجربة فنية من نوع ثانٍ”.

وعرف فيديو كليب الأغنية الوطنية المهداة إلى الملك محمد السادس حضورا قويا للثقافة والهوية المغربيتين وإطلالة مميزة للمجرد، تحت إشراف المخرج الكوري الجنوبي سيباستيان كونغ، وبمساعدة المخرجة المغربية مليكة زايري.

وعن إطلالته في الفيديو كليب التّي جمع فيها بين الجلباب المغربي والقبعة، قال لمجرد: “أعتقد أنّ ارتداء الزي المغربي واجب وطني، وأستغل كل فرصة لإبراز ما تزخر به بلادنا من ثروات، سواء تعلق الأمر باللباس أو المعمار أو الفلكلور المغربي المحض”.

ووجه لمجرد، من خلال منبر Alhayat24، شكره للطاقم الفني والتقني الذي أشرف على إنجاز العمل، وقال: “أشكر كل واحد باسمه، وأؤكد أن الجميع اشتغل بحب وإخلاص مدة شهرين من العمل الجاد”.

العمل الغنائي الضخم، المهدى إلى الشعب المغربي والعاهل المغربي، من كلمات وإنتاج مصعب العنزي، فيما أشرف نيكولاس ونجله يوهان رييس على كتابة كلمات الأغنية باللغة الإسبانية،

وهي من ألحان رضوان الديري، وتوزيع المصري نادر حمدي، فيما قام وديع لعضام بتنفيذ الإنتاج.

وقد تم الاشتغال على تنفيذ الأغنية بإنتاج ضخم ‏ورؤية فنية مختلفة، سواء الموسيقية أو الحضور الفني، في مصر. فيما تمّ تسجيل ‏الآلات الحية في إسبانيا. أمّا تصوير الفيديو كليب، فقد

 استند فيه فريق العمل إلى كوادر فنية كورية ومغربية وفرنسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى