رئيس الرجاء يعتذر بعد تقبيل شعار الجيش

اعتذر عزيز البدراوي، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، من جماهير فريقه، بعد تقبيله شعار نادي الجيش الملكي، في نهائي كأس إفريقيا للسيدات، الذي جمع مساء أمس المنتخب المغربي بنظيره الجنوب إفريقي.

وقدم البدراوي اعتذاره لجماهير “الفريق الأخضر”، عبر صفحته الشخصية على “إنستغرام”، حيث برر الوضع بأنه ابن مدينة الرباط، وقدم له شعار “الفريق العسكري” وقَبَّله بكل روح رياضية، وهو الأمر نفسه الذي وقع مع العلم الوطني.

إعلان

وكتب رئيس الرجاء: “بنفس الحفاوة والترحاب الذي استقبلتني بها جماهير الرجاء، حظيت باستقبال رائع بمجمع الأمير مولاي عبد الله”، وأضاف: “أحد الجماهير رمى لي راية تحمل شعار القوات المسلحة الملكية الباسلة، فقبلتها كما قبلت راية المغرب دقائق قبلها، التي قدمها لي أحد المشجعين”.

وأوضح البدراوي: “المهم، وبعيدا عن الحساسيات الضيقة، أقول للجماهير الغالية، بناء رجاء قوي يستلزم مني كرئيس إخراج الرجاء من عزلتها مع الفرق أولا، وبناء تكتلات جديدة ثانيا لمواجهة الكيانات الأخرى المتواجدة، التي لا تحب الرجاء إن لم أقل التي تكرهها.. الكرة اليوم ماشي غير انتدابات وازنة وصافي..”.

وختم رئيس الرجاء بتقديم الاعتذار لجماهير ناديه، مطالبا بـ”عدم الانسياق وراء من يتعقبه وينتظر هفواته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى