برشلونة تهزم الريال في “كلاسيكو أمريكي”

فاز برشلونة الإسباني على غريمه التقليدي ريال مدريد 1-0 في كلاسيكو ودي بين قطبي الكرة الإسبانية استعداداً للموسم الجديد على ملعب “أليجاينت ستاديوم”، في مدينة لاس فيغاس الأمريكية أمام 65 ألف متفرج.

وشهدت المباراة في شوطها الأوّل مشاركة الوافد الجديد إلى النادي الكاتالوني، المهاجم السابق لبايرن، البولندي روبرت ليفاندوفسكي.

إعلان

وهو الكلاسيكو الودي الثاني الذي يُقام على الأراضي الأميركية بعد فوز برشلونة على غريمه 3-2 في ميامي في 30 يوليوز 2017 على ملعب “هارد روك ستاديوم” أمام 64 ألف متفرج.

وسجل البرازيلي رافينيا، الذي انتقل أخيراً إلى برشلونة، هدف الفوز في الدقيقة 27، بعدما استفاد من تشتيت خاطئ للكرة من مدافع ريال البرازيلي إيدر ميليتاو، ليسدد كرة قوية في الشباك.

وهو الهدف الثاني في مباراتين للبرازيلي المنتقل في بداية الشهر الحالي من ليدز يونايتد الإنجليزي إلى ملعب “كامب نو”، مقابل قرابة 70 مليون يورو، حسب الصحافة المحلية، علماً أنه سجل هدفاً ومرر كرتين حاسمتين في سداسية الفوز على إنتر ميامي الثلاثاء.

وكان بإمكان برشلونة أن يخرج بغلة أوفر من الأهداف، إلا أن حارس ريال البلجيكي تيبو كورتوا صد تسديدتي القادم الجديد، لاعب الوسط العاجي، فرانك كيسييه (72) والفرنسي عثمان ديمبيليه (87).

ورغم الطابع الودي للقاء، إلا أن الأجواء داخل المستطيل الأخضر عكست ذروة التنافس الطويل بين هذين العملاقين في كرة القدم.

وكاد ريال مدريد، الذي خاض أولى مبارياته الودية هذا الموسم من دون نجمه المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة، بعدما قرر المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عدم الاستعانة به لمنحه المزيد من الراحة بعد تمديد عطلته الصيفية، يفتتح التسجيل في الدقيقة 18 بتسديدة من لاعب الوسط الأوروغوياني فيديريكو فالفيردي، إلاّ أنّ كرته اصطدمت بالقائم.

وبعد دقيقتين، سدد أنسو فاتي عقب تمريرة من بيدري الذي استغل خسارة الفرنسي إدواردو كامافينغا الكرة أمام مرمى فريقه، كرة لم تجد سبيلها إلى الشباك رغم خروج كورتوا.

وسيطر برشلونة على الشوط الأوّل الذي شهد مشاركة ليفاندوفسكي في مواجهة فريقه السابق، قبل أن يتم استبداله مع بداية الشوط الثاني بالمهاجم الغابوني بيار إيمريك-أوباميانغ.

وتوترت الأجواء إثر اعتراض خشن من جوردي ألبا على مهاجم ريال البرازيلي فينيسيوس جونيور، فتدخل اللاعبون لفض اشتباك بين الوافد الجديد إلى العاصمة مدريد، المدافع الألماني أنتونيو روديغر، والأوروغوياني رونالد أراوخو.

وكاد ريال يدرك التعادل في الدقيقة 59، إلا أن تسديدة البديل ماركو أسنسيو مرت بجانب المرمى بعد تمريرة من لوكاس فاسكيز.

ويتابع ريال بطل أوروبا وإسبانيا جولته الأميركية، فيلعب أمام كلوب أميركا في سان فرانسيسكو الثلاثاء، في حين يواجه برشلونة في الأمسية ذاتها يوفنتوس الإيطالي في دالاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى