لأول مرة منذ تطبيع العلاقات .. وزير إسرائيلي مسلم في زيارة إلى المغرب

تتوالى زيارات المسؤولين الإسرائيليين إلى المغرب منذ تطبيع العلاقات بين البلدين؛ إذ أعلن مكتب الاتصال الإسرائيلي عن زيارة مرتقبة للوزير المسؤول عن التعاون الإقليمي إلى المملكة ابتداء من يوم غد الأحد.

وقال ديفيد غوفرين، القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي بالرباط: “للمرة الأولى منذ إقامة العلاقات بين بلدينا، سيقوم السيد عيساوي فريج، الوزير المسلم بالحكومة الإسرائيلية المسؤول عن التعاون الإقليمي، بزيارة المغرب”.

إعلان

وأعلن غوفرين، ضمن تغريدة على “تويتر”، أن عيساوي “سيرافقه وفد من الصحافيات العربيات واليهوديات من إسرائيل ودول عربية أخرى”، وسيلتقي خلال زيارته بعدة وزراء من الحكومة المغربية.

تأتي هذه الزيارة بعد أيام من استقبال المملكة أفيف كوخافي، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، لتدارس مجموعة من الملفات الثنائية، وقبلها زيارة بيني غانتس، وزير الدفاع الإسرائيلي، إلى الرباط لتوقيع اتفاقيات أمنية عديدة بين البلدين، بالإضافة إلى العديد من الزيارات الرسمية الأخرى التي قام بها مسؤولون في أجهزة الداخلية والمخابرات الإسرائيلية.

وترافق زيارات المسؤولين الإسرائيليين احتجاجات من فعاليات وشخصيات مدنية وحقوقية مغربية ومواطنين، عبر بيانات تنديدية ووقفات شعبية استنكارية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل الذي انخرط فيه المغرب عبر توقيع “اتفاقيات أبراهام” في دجنبر 2020.

وأعلن الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتصوغ، شهر ماي الماضي، أنه بإمكان المغرب وإسرائيل العمل معا على تطوير حلول مبتكرة، خصوصا في المجال التكنولوجي، من أجل تحسين جودة مناحي الحياة وسبل العيش وتعزيز التقدم والسلام في الشرق الأوسط وإفريقيا وما عداهما.

وأكد إسحاق هرتصوغ على الدور المحوري للإسرائيليين من أصل مغربي في تطوير دولة إسرائيل، وعلى مساهمة الجالية اليهودية المغربية في تاريخ المملكة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى