“درونات” وصواريخ وتحديث مقاتلات.. تفاصيل الاتفاق العسكري المغربي الإسرائيلي‬

بدأت معالم الصفقات العسكرية التي قد تبرمها القوات المسلحة الملكية مع القيادة الإسرائيلية، على أعقاب الزيارة التي يقوم بها حاليا رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، تتضح أكثر، مع إعلان الجانبين عن تعزيز التعاون العسكري الفني.

درونات “هيرون”

إعلان

أولى هذه الصفقات الموجودة فوق مكتب التفاوض درونات “هيرون”، التي تمثل أحد الأسلحة المتطوّرة التي تستخدمها عدداً من الجيوش، يبلغ طولها 14 مترًا وعرضها 26 مترًا، ويقارب حجمها 28 مترًا من طراز بوينج 7372. ويمكن أن يصل ارتفاعها إلى 13950 مترًا لمدة 36 ساعة.

وتعتبر الطائرة هيرون من الطائرات طويلة المدى، وتم بناؤها بتكنولوجيا حديثة. تقوم بالإقلاع والهبوط آلياً، وتغطي مساحة واسعة من الأرض، ولديها القدرة على الطيران المستمر لمدة 52 ساعة.

كما بإمكانها إضافة تجهيزات للجهة الراغبة في استخدام الطائرة وقادرة على الطيران بحمولة 250 كيلوغراما كحد أقصى، وهي مصممة للاستطلاع الإستراتيجي.

وفي عام 2014، اشترى المغرب ثلاث طائرات بدون طيار من طراز Heron من صنع شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية مقابل 50 مليون دولار.

وتتيح هذه الطائرات “جمع المعلومات الاستخبارية المعقدة ومراقبة الدوريات وتحديد الأهداف وتنفيذ المهام على تضاريس مختلفة”.

كما تشمل أنظمة التصوير، التي تمكنها من العمل في الليل والتقاط الصور بالحرارة، الرادار الذي ينشئ صورًا ثلاثية الأبعاد للتضاريس والأشياء على الأرض؛ وكذلك معدات لجمع المعلومات الاستخبارية الإلكترونية واعتراض الإرسال.

طائرات هاروب.. أسد الليل

في نونبر الماضي، أفاد حاييم ليفينسون من صحيفة “هآرتس” بأن شركة الطيران الإسرائيلية باعت طائرات مسيرة هاروب إلى المغرب.

على عكس الطائرات بدون طيار التي تم تطويرها للمراقبة أو الهجمات المصممة للعودة إلى قواعدها بعد الانتهاء من مهامها، فإن طائرة IAI Harop هي طائرة بدون طيار من طراز “الذخيرة المتسكعة”، والمعروفة باسم “الطائرة الانتحارية بدون طيار”. بمعنى آخر، تدمر نفسها عندما تهاجم هدفًا. وهي تحمل رأسًا حربيًا يبلغ وزنه 15 كيلوغرامًا ويمكن أن تبقى في الهواء لمدة ست ساعات، وفي بعض الحالات تصل إلى تسع ساعات، وفقًا لموقع IAI الإلكتروني.

وهي مجهزة بنظام تصوير متقدم يمكّنها من تحديد أهدافها بناءً على المعايير الموضوعة قبل إرسالها. يهاجم هدفه عن طريق الاصطدام به والانفجار، ولكن فقط بعد أن يمنحه مشغله (الذي يمكن أن يكون على بعد 200 كيلومتر) تصريحًا للقيام بذلك.

من بين الدول التي اشترت Harop أذربيجان، التي استخدمتها لمهاجمة أنظمة صواريخ أرض-جو S-300 التي يديرها الجيش الأرميني عندما خاض البلدان الحرب في عام 2021.

منظومة باراك.. حصن السماء

في فبراير الماضي، أفادت التقارير بأن الشركة الإسرائيلية للطيران IAI كانت تزود المغرب بـ Barak MX، وهو نظام متكامل لمواجهة مجموعة واسعة من التهديدات الجوية التي تتراوح من طائرات الهليكوبتر والطائرات إلى الطائرات بدون طيار وصواريخ كروز.

وتشير صحيفة هآرتس إلى أن دول الخليج تهتم بالحصول على النظام كجزء من نظام الدفاع الإقليمي الناشئ مع إسرائيل.

وقد تم تطوير النظام في الأصل ليتم نشره على متن السفن، واستخدم مؤخرًا لإسقاط طائرات حزب الله بدون طيار التي تهدد منصة كاريش للغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط.

وتم تكييف Barak MX لاستخدامات الأراضي. تم تصميمه حول تكامل أنواع مختلفة من الصواريخ التي تمكنه من التعامل مع التهديدات من مسافة تصل إلى 150 كيلومترًا.

كما تم وضع صفقة بيع Barak MX ، التي تقدر قيمتها بمئات الملايين من الدولارات، خلال زيارة قام بها إلى المملكة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس.

وتشمل الصفقة بيع أنظمة الرادار التي تنتجها شركة IAI Elta Systems الفرعية ونظام مضاد للطائرات بدون طيار من إنتاج Skylock.

تحديث الطائرات المقاتلة

بالإضافة إلى ذلك، يجري العمل على مشروع لتحديث طائرات F-5 المقاتلة التابعة لسلاح الجو المغربي.

الطائرة، التي دخلت الخدمة مع القوات الجوية الأمريكية خلال حرب فيتنام، وصلت إلى المغرب خلال السبعينيات. تم استخدام هذه الطائرات القديمة منذ ذلك الحين، وتحتاج إلى تحديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى