الحكومة المغربية تقبل استثمار “مكتب الفوسفاط” في إنتاج الأسمدة بإثيوبيا

وافقت الحكومة المغربية على مساهمة مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP) في رأسمال شركة مناصفة مع الحكومة الإثيوبية بغرض إحداث مركب للأسمدة.

وحسب مرسوم الموافقة، الصادر في الجريدة الرسمية 7108، سيشارك المجمع في رأسمال الشركة المسماة “Pan African Fertilizer Company”؛ وذلك من خلال شركة “OCP International Cooperatieve” بنسبة 50 في المائة ناقص سهمين، وشركة “OCP Africa” بسهم واحد، وشركة “OCP S.A. f” بسهم واحد.

إعلان

وكان المجمع والحكومة الإثيوبية قد وقّعا، في شتنبر من سنة 2021، على اتفاق سيتم بموجبه إحداث مركب للأسمدة سيمكن، خلال المرحلة الأولى، من تطوير وحدة إنتاج للأسمدة بمنطقة “دير داوا” بحجم مليون طن من الأمونياك ومليون طن من اليوريا و1,5 ملايين طن من الأسمدة المركبة؛ على أن تتم، في المرحلة الثانية، مضاعفة الطاقة الإنتاجية بحوالي 50 في المائة لتبلغ حوالي 3,8 ملايين طن.

ومن المنتظر أن يساهم هذا المشروع بشكل كبير في تلبية طلب إثيوبيا المتزايد على الأسمدة، وتأمين بيع ما يناهز 600 ألف طن من الحامض الفوسفوري بصفة دائمة باعتماد نظام مقايسة الأسعار، وتطوير منتجات ملائمة للمحاصيل والتربة في إثيوبيا، وتوسيع شبكة التوزيع للمجمع، ودعم تموقع منتجاته في السوق الإفريقية.

ومن المنتظر أن تتخذ الشركة المزمع إحداثها شكل شركة مساهمة خاضعة للقانون الإثيوبي ذات مجلس إداري. وسيكون غرض الشركة هو تصنيع واستيراد الأسمدة الفوسفاطية واليوريا من خلال الغاز الطبيعي الإثيوبي، وحمض الفوسفوريك المغربي؛ لتلبية الطلب المتزايد في السوق الإثيوبية والجهوية.

وقالت الحكومة، في مرسوم قرار الموافقة على هذه المساهمة، إن الأهداف المتوخاة من هذا المشروع، وفي مقدمتها تطوير سوق الأسمدة الذي يعرف إمكانات نمو قوية بإثيوبيا، ستعزز موقع مجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ومواكبة تطورها في السوق الإفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى