العلمي: الحكم الذاتي بالصحراء يلقى الدعم

قال راشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب، إن “انفتاح البرلمان المغربي على منطقة الأنديز يعكس بشكل مباشر اهتمام المملكة المغربية بالتعاون جنوب-جنوب، وفتح قنوات الحوار مع فضاءات جغرافية نتقاسم معها نفس التطلعات المستقبلية، ونطمح معها إلى تبادل التجارب والخبرات وتوحيد المواقف للدفاع عن القضايا العادلة لشعوبنا”.

وأضاف العلمي خلال أشغال الجلسة العامة لبرلمان مجموعة دول الأنديز، المنعقدة الإثنين بمدينة العيون، أنه “بفضل دبلوماسية برلمانية نشطة ومبادِرة، استطاع البرلمان المغربي أن يحصل على وضع الشريك المتقدم لدى منظمتكم الجهوية، وأصبح محاورا متميزا على مستوى القارة الإفريقية والعالم العربي”.

إعلان

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن “قضية الصحراء المغربية تعتبر قضية مصيرية بالنسبة للشعب المغربي، لا ينازع في مغربيتها سوى كيان وهمي غير معترف به كدولة، لا من قبل الأمم المتحدة ولا من قبل منظمة الدول الأمريكية ولا من قبل أي منظمة جهوية في القارة الأمريكية”.

وشدد الطالبي العلمي على أن “المملكة المغربية تقدمت أمام المنتظم الدولي بمبادرة جدية وذات مصداقية تتمثل في مقترح الحكم الذاتي، وقد راكمت هذه المبادرة دعما دوليا وإقليميا وجهويا كبيرا، كرسه خلال السنوات الأخيرة توالي افتتاح التمثيليات القنصلية بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية من طرف عدة دول وقوى وازنة على المستوى العالمي”.

وذكّر المسؤول ذاته بأن “هذا المقترح سيشكل بالنسبة لساكنة جهة الصحراء فرصة لتدبير شؤونهم بأنفسهم من خلال هيئات منتخبة محليا، وستحذو بذلك الأقاليم الجنوبية للمملكة حذو كثير من الدول المتقدمة التي تعتمد نظام الحكم الذاتي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى