نادي الوداد يتسلم درع البطولة الاحترافية

تسلم فريق الوداد الرياضي، مساء اليوم الاثنين، درع البطولة الوطنية الاحترافية “إنوي” لكرة القدم برسم الموسم الرياضي 2021-2022؛ وذلك خلال حفل احتضنه المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، عقب انتهاء المباراة التي جمعت بين الوداد الرياضي وضيفه الفتح الرياضي الذي حسمها لصالحه بهدفين لواحد.

وكان فريق الوداد الرياضي قد حسم أمر اللقب بعد دورة واحدة من انتهاء البطولة؛ وذلك عقب تعادله مع مضيفه مولودية وجدة بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جمعتهما، الأربعاء الماضي على أرضية الملعب الشرفي بوجدة، برسم الدورة الـ29 من البطولة الوطنية الاحترافية «إنوي» لأندية القسم الأول لكرة القدم.

إعلان

وحضر حفل تتويج الوداد بلقبه الـ22، على الخصوص، فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وعزيز دادس، عامل عمالة مقاطعات آنفا، وعبد السلام بلقشور، رئيس العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، علاوة على سعيد الناصري، رئيس نادي الوداد الرياضي.

وسط احتفالية كبيرة ميزتها نغمات الأهازيج التي رددتها الجماهير الودادية، التي زينت باللون الأحمر مدرجات الملعب التابع للمركب الرياضي محمد الخامس، رفع عميد الفريق اللاعب يحيى جبران درع البطولة، وسط هتافات زملائه، معلنا التتويج الرسمي للفريق، حيث تسلم باقي لاعبي الوداد وطاقمه التقني والإداري ميداليات اللقب فوق منصة أعدت للحفل.

وتمكن فريق القلعة الحمراء، تحت قيادة مدربه المغربي وليد الركراكي، من حسم لقب بطولة برسم الموسم الرياضي 2022- 2021 بعد أن حصد 63 نقطة من أصل 19 فوزا وست تعادلات وخمس هزائم.

وبهذا التتويج الجديد، يواصل فريق القلعة الحمراء انفراده بالرقم القياسي من حيث عدد ألقاب البطولة، حيث أحرز إلى حد الآن 22 لقبا في مشواره الرياضي؛ منها سبعة عشر لقبا منذ تأسيس الجامعة، يليه غريمه التقليدي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي بـ(12 لقبا) لكل منهما.

ويطمح فريق القلعة الحمراء، بعد نيله لقبي عصبة الأبطال الإفريقية والبطولة الوطنية الاحترافية لهذا الموسم، إلى تحقيق الرباعية من خلال الظفر بلقب كأس العرش، حيث تنتظره مباراة حارقة يوم الخميس المقبل برسم دور الربع أمام غريمه التقليدي الرجاء الرياضي، والتتويج بكأس السوبر الإفريقي عندما يلاقي فريق نهضة بركان في المباراة التي تقرر أمس الأحد أن تجرى في المغرب.

كما توج مهاجمه الدولي الكونغولي غي مبينزا بلقب هداف البطولة بعد توقيعه 16 هدفا، متبوعا بمهاجم اتحاد طنجة اكسيل مايي بـ12 هدفا، ثم لامين دياكتي مهاجم مولودية وجدة بـ11 هدفا.

من جهة أخرى، تمكن فريق الرجاء الرياضي، الوصيف، من العبور إلى منافسة دوري أبطال إفريقيا للموسم المقبل؛ في حين انتزع فريق الجيش الملكي المركز الثالث، وهو ما خول له العودة مجددا إلى المنافسة الإفريقية عبر بوابة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

على النقيض من ذلك، تصارعت خمسة أندية على ضمان بقائها بالدوري الاحترافي الأول، حيث نجحت فرق مولودية وجدة وحسنية أكادير واتحاد طنجة في الحفاظ على مقاعدها؛ فيما غادر فريقيا سريع وادي زم ويوسفية برشيد قسم الكبار عقب احتلالهما على التوالي للمركزين الـ15 برصيد 32 نقطة، والـ16 بمجموع 30 نقطة، ليتم تعويضهما خلال الموسم المقبل بكل من فريقي المغرب التطواني والاتحاد الرياضي التوركي اللذين احتلا على التوالي الرتبتين الأولى (66 نقطة)، والثانية (55 نقطة) في الترتيب النهائي لفرق البطولة الاحترافية في قسمها الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى