الأحزاب تدخل انتخابات “دائرة الموت”.. الحسيمة تشعل التنافس على 4 مقاعد‎‎

انطلقت، صباح اليوم الاثنين، بإقليم الحسيمة، عملية وضع الترشيحات للانتخابات التشريعية الجزئية، المقررة في 21 يوليوز الجاري؛ وذلك على خلفية قرار المحكمة الدستورية القاضي بإلغاء انتخاب أربعة برلمانيين.

وتصدر حزب الاستقلال نتائج الانتخابات دائرة الحسيمة برسم استحقاقات الثامن من شتنبر الماضي، بحصوله على 22 ألفا و922 صوتا، متبوعا بحزب التجمع الوطني للأحرار الذي حصل على 19 ألفا و333 صوتا، يليه حزب الأصالة والمعاصرة بـ14 ألفا و553 صوتا، فحزب الحركة الشعبية بـ14 ألفا و450 صوتا.

إعلان

وقضت المحكمة الدستورية بإلغاء انتخاب نور الدين مضيان وبوطاهر البوطاهري ومحمد الحموتي ومحمد الأعرج أعضاء بمجلس النواب، على خلفية الطعن الذي تقدم به الاتحادي عبد الحق أمغار في انتخابهم.

وقال نور الدين مضيان، مرشح حزب الاستقلال الذي يستعد لحصد مقعد في دائرة الحسيمة، في تصريح لجريدة Alhayat24 الإلكترونية، إنه “سيضع ترشيحه مرة أحرى في هذه الدائرة الانتخابية”.

وعلمت جريدة Alhayat24 من مصدر مطلع أن باقي الأحزاب ستدخل غمار هذه الانتخابات الجزئية بنفس الأسماء التي أسقطتها المحكمة الدستورية.

ولفت مصدر الجريدة إلى أن الأحزاب التي ستدخل هذه الانتخابات عقدت لقاءات جهوية من أجل الاستعداد لهذه المحطة الانتخابية التي تكتسي أهمية كبيرة؛ بالنظر إلى عدد المقاعد المطروحة.

ويعقد حزب الاستقلال، اليوم الاثنين، اجتماعا جهويا من أجل تجديد الدعم لنور الدين مضيان، مرشح الحزب في هذه الانتخابات الجزئية.

وسجلت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي بالحسيمة، في اجتماعها الأخير المنعقد الجمعة، أن الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص أدى إلى إلغاء الانتخابات.

وحمل حزب “الوردة” مسؤولية هذا القرار إلى تهاون وتقاعس السلطات العمومية في القيام بواجبها في حماية القوانين الجارية، مشيرا إلى عودة نفس السلوك الماس بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص من قبل بعض العازمين على خوض الانتخابات من جديد.

كما سارع حزب الحركة الشعبية إلى دعم ترشيح محمد الأعرج، من أجل خوض الانتخابات الجزئية المنتظر تنظيمها، بغية ترتيب الآثار الناجمة عن قرار المحكمة الدستورية، القاضي بإسقاط نتائج انتخابات دائرة الحسيمة.

ووفقا القرار الصادر بالجريدة الرسمية مرسوم رقم 2.22.402 بتاريخ 2 يونيو 2022، فإن إيداع الترشيحات سيكون بمقر العمالة، ابتداء من يوم الأحد 3 يوليوز 2022 إلى غاية الساعة الثانية عشرة من زوال يوم الخميس 7 يوليوز 2022.

وكانت المحكمة الدستورية قد قضت بإلغاء انتخاب نور الدين مضيان وبوطاهر البوطاهري ومحمد الحموتي ومحمد الأعرج كأعضاء بمجلس النواب، إثر الاقتراع المجرى في 8 شتنبر 2021 بالدائرة الانتخابية المحلية “الحسيمة”.

ووفق القرار الصادر بالجريدة الرسمية، فإن التصريحات بالترشيح ستودع في شكل لوائح من طرف وكيل اللائحة بنفسه.

وتبدأ الحملة الانتخابية، حسب القرار المنشور بالجريدة الرسمية، في الساعة الأولى من يوم الجمعة 8 يوليوز 2022، وتنتهي في الساعة الثانية عشرة ليلا من يوم الأربعاء 20 يوليوز 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى