“الحصان” يحدد موعد مؤتمره السادس

عقد أعضاء المجلس الوطني للاتحاد الدستوري (رمزه الحصان)، السبت، دورة عادية بالدار البيضاء، قصد مناقشة القضايا والاقتراحات المعروضة عليه من طرف المكتب السياسي، والتداول في النقط المحددة في جدول أعماله المتمثلة في “الموافقة على تحديد تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني السادس للحزب، ومكان انعقاده”، و”انتخاب اللجنة التحضيرية ورئيسها”.

وأوضح البيان الختامي للمجلس الوطني للاتحاد الدستوري أنه “بعد استماع أعضاء المجلس للنشيد الوطني وللكلمة الترحيبية باسم المكتب السياسي وكلمة رئيس المجلس الوطني، وتقديم اعتذار الأمين العام عن الحضور لأسباب صحية، سجل أعضاء المجلس الوطني بارتياح ما جاء فيهما من تكريس للدور الريادي والوازن للاتحاد الدستوري في الحياة السياسية الوطنية، بالرغم مما يحصل من تغيير في موقعه على الخريطة السياسية”.

إعلان

وأكد أعضاء المجلس الوطني أن “تغيير المواقع لا يؤثر على ثبات المواقف”، كما ثمنوا “عاليا عملية التوافق والتماسك والانسجام التي ظلت الطابع المميز لجميع مكونات الاتحاد الدستوري في مساره التصاعدي، نحو اكتساب مزيد من الشرعية الانتخابية والمصداقية السياسية، وإيمانه القوي بتغليب المصلحة العليا للوطن، وسعيه الحثيث إلى استقطاب الكفاءات الوطنية، نساء ورجالا وشبابا؛ وتشبثه بثوابت الأمة، وتعلقه بأهداب العرش العلوي المجيد؛ وبالملكية الدستورية الديمقراطية والاجتماعية والبرلمانية”.

وورد ضمن البيان أنه بعد مناقشة مستفيضة لكل النقاط الواردة في جدول أعمال المجلس الوطني، وانطلاقا من قناعة أعضاء المجلس الوطني بضرورة الحرص على الطابع النوعي والقانوني للاستحقاقات الحزبية، فإنهم يؤكدون أن تحديد تاريخ انعقاد المؤتمر الوطني العادي السادس وانتخاب رئيس وأعضاء اللجنة التحضيرية الخاصة به يعتبر قرارا سديدا”.

وأوضح البيان أن هذا القرار يعتبر أيضا مؤشرا موفقا لاستكمال باقي الترتيبات الضرورية في اتجاه تنظيم مؤتمر وطني في مستوى تطلعات مناضلات ومناضلي الحزب، وتثبيت مكانته في الحقل السياسي المغربي، ودعما بجانب مختلف القوى السياسية لمكانة المغرب على المستوى الجيوسياسي والإستراتيجي القاري والدولي، بريادة الملك محمد السادس، وبعدها القوي على مستوى الدبلوماسي.

وأكد البيان الختامي أنه “في خضم مداخلات وكلمات ممثلي الجهات، وما طبعها من حوار ونقاش مسؤول، صادق أعضاء المجلس الوطني على انتخاب نور الدين بلحاج رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني السادس، وانتخاب أعضاء المكتب السياسي كأعضاء في اللجنة التحضيرية مع إمكانية توسيعها على جميع المكونات، مع مصادقة المجلس الوطني على تحديد تاريخ 1 و2 أكتوبر 2022، كأجل لانعقاد المؤتمر الوطني السادس بمدينة الدار البيضاء”.

وجاء في ختام البيان أن اللجنة التحضيرية ستقوم بتحديد جدول أعمال المؤتمر الوطني السادس حسب الشروط والقوانين المعمول بها في النظام الأساسي والنظام الداخلي للحزب، أو حسب التعديلات التي سيتم المصادقة عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى