بورصة البيضاء تنتهي على وقع الانخفاض

أنهت بورصة الدار البيضاء تداولاتها خلال الأسبوع الممتد ما بين 27 يونيو الماضي و1 يوليوز الجاري، على وقع الانخفاض، إذ سجل مؤشرها الرئيسي “مازي” انخفاضا بنسبة 2.25 في المائة، ليستقر عند 11.744.22 نقطة.

بدوره، سجل مؤشر “MSI 20″، الذي يعكس أداء 20 مقاولة مدرجة بالبورصة، خلال الفترة ذاتها، خسارة بنسبة 2.19 في المائة، منتقلا إلى 946.59 نقطة.

إعلان

كما تراجع المؤشر المرجعي البيئي والاجتماعي والحكامة “كزابلانكا أي إس جي 10” بنسبة 3.02 في المائة إلى 877.82 نقطة.

وفي نهاية هذا الأسبوع، أغلق 17 مؤشرا قطاعيا على وقع سلبي، مقابل ثلاثة مؤشرات على وقع إيجابي.

وارتفع الحجم الإجمالي للتداولات نحو 1.57 مليار درهم، بينما تجاوزت رأسملة البورصة ما قيمته 610 مليارات درهم.

ومن بين الأدوات الأكثر نشاطا خلال الأسبوع، نذكر “التجاري وفابنك” (226.72 مليون درهم)، و”بنك إفريقيا” (214.61 مليون درهم)، و”لابيل في” (170.35 مليون درهم).

وعلى صعيد القيم، تم تسجيل أقوى الانخفاضات من قبل “مناجم” (-10.75% إلى 1.917 درهما)، و”شركة الأشغال العامة للبناء بالدار البيضاء” (-9.21%)، و”زليجة” و”ستوكفيس شمال إفريقيا” (-8.38% لكل واحد منهما)، و”إكدوم” (-8.26%).

في المقابل، تم تسجيل أقوى الارتفاعات من قبل “بروموفارم” (+12.09%)، و”أطلانطا سند” (+9.82%)، و”الشركة المغاربية للنقديات” (+3.98%)، و”أونيمر”(+3.96%)، و”شركة المنجزات الميكانيكية” (+3.73%).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى