مكتب السكك الحديدية يواصل تسجيل النمو

ترأس محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجستيك، المجلس الإداري للمكتب الوطني للسكك الحديدية، الذي خصص للمصادقة على حصيلة إنجازات سنة 2021.

وأوضح بلاغ توصلت به Alhayat24 أن الوزير ذكر، في مستهل كلمته الافتتاحية، أن هذا المجلس ينعقد في ظرفية تطبعها الانتعاشة الاجتماعية والاقتصادية، وكذا الوضع الجيو-سياسي الدولي، “إلا أنه بفضل الرؤية الثاقبة للملك محمد السادس نجح المغرب في اعتماد تدبير استباقي ناجع”.

إعلان

وأشاد الوزير بـ”الجهود المبذولة من طرف المكتب الوطني للسكك الحديدية من أجل تقديم عروض نقل للمواطنين آمنة وشاملة ومستدامة، ترقى إلى مستوى النمو المتسارع لمتطلباتهم، ما يرتبط بشكل وثيق بانتعاشة المكتب بصفته فاعلا أساسيا في حركية الأشخاص ونقل البضائع وتقديم حلول لوجستيكية”.

وفي مستهل تقديمه نتائج سنة 2021، ذكر محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، أن “النشاط السككي عرف سنة 2021 انتعاشة ملحوظة بفضل مواءمة إستراتيجيته للظرفية، وتسريع تحوله الرقمي، وتدعيم نمو أنشطته الرئيسية، وتطوير التكامل بين مختلف مكونات المجموعة، وكذا تعزيز فرص خلق منظومة صناعية سككية وطنية، وتحديث سلسلة القيم الصناعية”.

وورد ضمن البلاغ أن “نشاط نقل المسافرين أكد انتعاشته بشكل ملحوظ بتسجيله نموا ملموسا مقارنة مع سنة 2020، إذ أظهرت النتائج المسجلة إلى حدود نهاية دجنبر 2021 ارتفاعا هاما على مستوى جميع المؤشرات (ارتفاع في عدد المسافرين بنسبة +63٪، بنقل 34.4 مليونا سنة 2021 مقابل 21.1 مليونا سنة 2020، وتحسن رقم المعاملات بنسبة +92٪، حيث بلغ 1,546 مليار درهم سنة 2021 مقابل 803 ملايين درهم سنة 2020).

وأكد المصدر ذاته أن “خير دليل على هذا الأداء الجيد قطارات ‘البراق’ التي أكملت عامها الثالث من الاستغلال، وأنهت سنة 2021 بخطوة جديدة في تحولها الطاقي، وأصبحت تشتغل كليا بالطاقة النظيفة من أجل حركية مسؤولة ومستدامة، كما استقطبت +100% من الزبائن سنة 2021، من خلال نقل 2.59 مليون مسافر مقابل 1.3 مليون مسافر سنة 2020، محققة بذلك رقم معاملات بلغ 344 مليون درهم سنة 2021، مقابل 165 مليون درهم في 2020، أي + 108٪”.

أما بالنسبة لنشاط نقل البضائع والفوسفاط فقد سجل تحسنا ملموسا لمختلف مؤشراته، مبرزا قدرته الكبيرة على الصمود ومواجهة الظرفية الاستثنائية المرتبطة بالأزمة الصحية، إذ تم تسجيل نقل أكثر من 25,5 مليون طن من البضائع سنة 2021 بزيادة 3.7٪ مقارنة مع 2020، مع تحقيق رقم معاملات بلغ 1,853 مليار درهم، أي بزيادة 2.7٪ مقارنة بسنة 2020.

وأشارت الوثيقة ذاتها إلى أن المكتب أنهى سنة 2021 على إيقاع إيجابي لمجموع مؤشراته المالية؛ وبفضل الانتعاشة الجيدة التي سجلها نشاط نقل المسافرين والصمود الذي عرفته أنشطة نقل البضائع واللوجستيك، فقد حقق رقم معاملات إجمالي بلغ 3,628 مليار درهم مقابل 2,8 مليار درهم سنة 2020، أي بزيادة 29٪.

واستطاع المكتب، بحسب البلاغ، “أن يحقق تحسنا ملحوظا على مستوى ناتج الاستغلال مقارنة مع سنة 2020 بقيمة 551 مليون درهم، خاصة بفضل الاستمرار في اتخاذ التدابير اللازمة لاحتواء التكاليف والحفاظ على الفعالية الصناعية والتجارية”.

وفي ما يخص الاستثمار فقد أنجز المكتب سنة 2021 مشاريع بغلاف مالي بلغ 41, مليار درهم، مقتصرا في ذلك على إنهاء العمليات القائمة والعمليات الضرورية المتعلقة بالسلامة وجودة الخدمات؛ فيما سيواصل جهوده الاستثمارية من خلال تفعيل مختلف المشاريع اللازمة للحفاظ على مستوى أدائه وإنجازاته والدراسات المتعلقة بمشاريعه التنموية.

يشار إلى أنه في ختام الجلسة، هنأ أعضاء المجلس الإداري مجموع متعاوني المكتب على المجهودات المبذولة للتحقيق المتواصل لهذه الإنجازات، والمساهمة الفعلية في استباق متطلبات التنقل المستدام؛ فيما رفعوا، في نهاية الاجتماع، برقية ولاء وإخلاص للملك محمد السادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى