“البام” يبحث ارتفاع أسعار المحروقات

عقد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة اجتماعا حضوريا، برئاسة الأمين العام عبد اللطيف وهبي، الثلاثاء بالمقر المركزي للحزب بالرباط، خصص للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية، والقضايا التنظيمية للحزب.

وأوضح بيان للمكتب السياسي أنه بعد المناقشة المستفيضة والعميقة لمضمون العرض السياسي المفصل الذي تفضل الأمين العام بعرضه، فإن المكتب السياسي يؤكد “متابعته المفتوحة للتطورات التي تعرفها أثمنة الطاقة في الأسواق الدولية وانعكاساتها المختلفة على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ببلادنا”.

إعلان

وفي هذا الموضوع، يضيف البيان، “وفي سياق الانفتاح على مختلف الآراء الأكاديمية المغربية، والخبرات الوطنية الاقتصادية، استضاف المكتب السياسي الخبير الاقتصادي المغربي والوزير السابق إدريس بنهيمة، للتداول في مختلف جوانب الأزمة الطاقية التي يعيشها العالم وانعكاساتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي الوطني، في أفق تعزيز التقارير التي تشتغل عليها لجنة اليقظة الاقتصادية التي أحدثها المكتب السياسي والتي تتابع عن كثب تطورات ومستجدات هذا الموضوع باستقراء التجارب الدولية كذلك والاستفادة منها في بلورة إجابات وحلول وطنية توضع رهن إشارة الحزب للتخفيف من حدة هذه الأزمة”.

وأشار البيان إلى أن المكتب السياسي للحزب “يجدد أسفه البالغ على ما آلت إليه أحداث محاولة اقتحام عدد من المهاجرين غير النظاميين منطقة العبور بين مدينتي الناضور ومليلية، ويحيي يقظة السلطات العمومية وإفشالها لمحاولات مماثلة خلال اليومين الماضيين”.

وأكد المصدر ذاته “ضرورة تحمل كل الأطراف الدولية المعنية بملف الهجرة لمسؤوليتها، في تحمل أعباء استقبال وتيسير إدماج المهاجرين الوافدين على بلادنا، وفق التطلعات الحقوقية والإنسانية التي رسم خطوطها العريضة الملك محمد السادس”، مجددا رفضه المطلق لـ”عملية الاستغلال السياسوي الدولي المقيت لهذه الأحداث، عبر التكثيف من عمليات التضليل الإعلامي والكذب والافتراء من خلال نشر صور وفيديوهات لا علاقة لها بالحادث الأخير”.

وفي هذا السياق، حيا المكتب السياسي عاليا “خطوة تشكيل المجلس الوطني لحقوق الإنسان للجنة استطلاعية بشأن هذه الأحداث”، مشيرا إلى أنه متيقن أن هذه المؤسسة الحقوقية الوطنية المستقلة الهامة قادرة بما راكمته من خبرة وتجربة وسمعة دولية، على الإسهام في رصد الحقيقة بمختلف أبعادها.

وفي القضايا التنظيمية للحزب، أوضح البيان أن “المكتب السياسي استمع لتقارير تنظيمية مختلفة، وبعد مناقشتها العميقة توقف عند الدعوة لتسريع الشروع في الأعمال التحضيرية الخاصة بتجديد تنظيم شباب الأصالة والمعاصرة بناء على التقرير المقدم من طرف المهدي بنسعيد”.

وسجل “البام” “الإشادة العالية باللقاءات التواصلية التي تستمر المرأة البامية في عقدها بمختلف الجهات، آخرها بجهة الشرق الأحد الماضي، والموافقة المبدئية على الشروع في عقد اللقاءات الإقليمية والجهوية التأسيسية لمنظمة المرأة البامية وفق المنهجية التي قدمتها اللجنة التحضيرية من خلال تقرير فاطمة السعدي، نائبة الأمين العام”.

وأشارت الوثيقة ذاتها في الختام إلى “الموافقة على تعزيز حضور الحزب داخل فضاءات الإعلام والتواصل الاجتماعي بناء على الرؤية الاستراتيجية التي قدمها قطب الإعلام بالمكتب السياسي بتنسيق أحمد اخشيشن”، مع “الأخذ بالعلم بالخطوات الهامة التي قطعها مشروع تعزيز الإدارة الرقمية لحزب الأصالة والمعاصرة بناء على التقرير المقدم من طرف غيثة مزور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى