مؤتمر بنواكشوط يرصد أثر وثيقة مكة

اختتمت مساء الخميس 23 يونيو 2022 في مدينة نواكشوط بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، أعمال مؤتمر علمي حول وثيقة مكة المكرمة، عقده مكتب رابطة العالم الإسلامي في نواكشوط، بإشراف من الدكتور أحمد النحوي، مستشار الشؤون الإعلامية والعلمية في مكتب الرابطة.

وفي البيان الختامي للمؤتمر، أكد المشاركون أن وثيقة مكة تعد نادرة في العالم الإسلامي نظرا لقدسية الزمان والمكان الذي صيغت فيه، وكذلك لمستوى الإجماع الذي حصلت عليه، ودعوا إلى اعتمادها من طرف هيئات عالمية، في مقدمتها الأمم المتحدة والهيئات الحقوقية العالمية، نظرا لما تحتويه من مبادئ حقوقية.

إعلان

كما شددوا على أهمية تشكيل مرصد حقوقي يعنى بمتابعة إنجاز توصيات وثيقة مكة المكرمة، ونادوا بتنظيم أيام دراسية عن الوثيقة في الجامعات والمدارس، وإدراجها في مناهج كلية الحقوق بالجامعات الإسلامية.

وحث المشاركون في هذا المؤتمر البرلمانات الإسلامية والعالمية على المصادقة على وثيقة مكة المكرمة واعتمادها كوثيقة مواطنة، وعقد مؤتمر إسلامي كبير في موريتانيا يجمع كبار علماء وقادة الفكر والرأي لتعميق تدارس الآليات والوسائل لتطبيق ما ورد فيها من توصيات مهمة تستنبط شرعيتها من وثيقة المدينة المنورة، كما طلبوا من وسائل الإعلام نشر مضامين الوثيقة وتعميمها على جميع الفئات الاجتماعية.

وأشاد الملتئمون في هذا الموعد العلمي بجهود الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، وما يقوم به للدفاع عن صورة الإسلام الصحيحة ومبادئه الثابتة، ونوهوا بمضامين مؤتمر الرياض حول القيم المشتركة بين أتباع الأديان وما تضمنه من توصيات كبيرة ومهمة لرفع التحديات التي تواجه شعوب العالم اليوم في ظل شبح الحروب والنزاعات في كل مكان.

يذكر أن وزير الثقافة والشباب والرياضة الموريتاني ترأس الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، بحضور عدد من الشخصيات السياسية والعلمية والدينية والإعلامية من موريتانيا وخارجها.

وتضمن برنامج المؤتمر، تقديم عدد من العروض لباحثين وشخصيات علمية رفيعة من موريتانيا والمغرب ومالي والسينغال، تناولت محورين أساسيين، هما الأثر الدبلوماسي والقانوني والأثر الحقوقي والإعلامي لوثيقة مكة المكرمة.

وشارك الدكتور المحجوب بنسعيد، باحث مغربي في علوم الاتصال والحوار الثقافي خبير متعاون مع رابطة العالم الإسلامي، بمداخلة مسجلة في شريط فيديو حول موضوع “الأبعاد الحقوقية في وثيقة مكة المكرمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى