الدرك يفكك شبكة للسطو على أموال زبناء

أحال المركز القضائي للدرك الملكي بتاونات، الثلاثاء، 3 أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 30 و40 سنة، على مصالح النيابة العامة المختصة باستئنافية فاس، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في إيهام ضحاياها ببيعهم سيارات فارهة بأثمنة مغرية، تعرضها على الأنترنيت، وذلك قبل السطو على ما بحوزتهم من أموال وممتلكات تحت التهديد باستعمال الأسلحة البيضاء بعد استدراجهم إلى أماكن خلاء.

ووقفا لما أوردته مصادر Alhayat24، فقد تم إيداع المشتبه فيهم على خلفية هذه القضية سجن بوركايز ضواحي فاس، بعد أن تقررت متابعتهم في حالة اعتقال احتياطي، مبرزة أنه تم تسجيل مذكرات بحث في حق باقي شركائهم في هذه الأفعال الإجرامية لأجل توقيفهم.

إعلان

وكانت مصالح الضابطة القضائية للمركز القضائي للدرك الملكي بتاونات، بحسب المصادر ذاتها، قد باشرت البحث في هذه الأفعال بعد أن تقاطرت عليها 4 شكايات تقدم بها ضحايا من مدن مختلفة، ذكروا فيها أنهم تعرضوا لسلبهم ما بحوزتهم من أموال وهواتف محمولة ووثائق من قبل أشخاص مجهولين استدرجوهم إلى أماكن معزولة ضواحي مدينة تاونات أثناء إتمام إجراءات بيعهم سيارات مستعملة كانوا يعرضونها للبيع على الأنترنيت.

وأفادت مصادر Alhayat24 بأنه تم توقيف المشتبه فيه الرئيسي، الذي ينحدر من إقليم تاونات، من قبل عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بتاونات من داخل منزل له بمدينة الحاجب، موردة أن عملية التفتيش لمنزله أسفرت عن حجز وثائق تعريف ووثائق سيارات لضحايا الشبكة المذكورة.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم توقيف شريكيه الآخرين من قبل عناصر الأمن الوطني بمدينة طنجة، بعد أن صدرت في حقهما مذكرة بحث على الصعيد الوطني على خلفية هذه القضايا الإجرامية الخطيرة، مبرزة أن عناصر الشبكة الإجرامية المذكورة تمكنوا من سلب إحدى الضحايا، التي تنحدر من مدينة وجدة، 17 مليون سنتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى