صناديق سيادية خليجية تنضم لـ”إعلان الرباط” لتعبئة الاستثمارات في إفريقيا

التأمت عشرة صناديق سيادية إفريقية، اليوم الإثنين بالعاصمة الرباط، من أجل إنشاء “منتدى المستثمرين السياديين في إفريقيا”، بهدف معالجة التحديات التي تواجه اقتصاديات القارة في مجال التمويل وتسريع تعبئة الاستثمارات.

وحضر افتتاح المنتدى، اليوم الإثنين، ممثلون عن الصناديق السيادية العشرة من رواندا وأنغولا وجيبوتي وغانا ونيجيريا والمغرب ومصر والغابون والسنغال، إضافة إلى جنوب إفريقيا، ووزراء ومسؤولين مغاربة.

إعلان

ويسعى المنتدى، باعتباره منصة إفريقية متعددة الأطراف، إلى تسريع الاستثمار وتعبئة التمويل ورؤوس الأموال لفائدة القارة، وتقوية التعاون بين الصناديق السيادية الإفريقية، بهدف المساهمة في تحسين النمو الاقتصادي والتنمية.

وأعلنت ثلاثة صناديق سيادية خليجية عن دعمها مبادرة المنتدى؛ وهي جهاز أبوظبي للاستثمار، و”القابضة” (ADQ)، والهيئة العامة للاستثمار في الكويت، حيث وقعت على “إعلان الرباط” المنبثق عن المنتدى.

وعبرت الصناديق السيادية الخليجية، وفق محتوى “إعلان الرباط”، عن “ثقتها في منتدى المستثمرين السياديين في إفريقيا باعتباره محفزاً للفرص الاستثمارية وتسريع مشاريع البنية التحتية للاستجابة لمعايير المستثمرين وأسواق رؤوس الأموال الدولية”.

وصرح عبيد عمران، الرئيس المدير العام لإثمار كابيتال، الصندوق السيادي للاستثمار الإستراتيجي للمغرب، صاحب مبادرة المنتدى، بأن بإمكان هذا الأخير أن “يسهل عددًا من التحديات التي يواجهها المستثمرون الدوليون عند التفكير في الاستثمار في إفريقيا، وإبراز الفرص لإحداث تأثير إيجابي على القارة وتطلعاتها لمستقبل أفضل”.

وأثنى عمران، في تصريح صحافي، على الاهتمام الخاص الذي أولته الصناديق الخليجية الثلاثة بمبادرة منتدى المستثمرين السياديين في إفريقيا، وعبر عن تطلعه إلى “تقوية هذه العلاقة لبناء شراكة متبادلة المنفعة وطويلة الأمد”.

وأورد الإعلان تصريحاً لمحمد حسن السويدي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ”القابضة”، قال فيه: “إن إفريقيا تمتلك إمكانات اقتصادية كبيرة، وشركة القابضة سعيدة بدعم إنشاء المنتدى لمواصلة الاستثمارات في القارة جنبًا إلى جنب مع الشركاء ذوي التفكير المماثل وذوي المصداقية”.

كما أكد محمد حسن السويدي أن “هذه المبادرة من شأنها أن تعزز العلاقات الحالية لشركة القابضة مع شركائها في القارة، كما ستمكن من استكشاف فرص جديدة في القارة مع شركاء محتملين جدد في إفريقيا لفائدة القابضة والشركات التابعة لها”.

من جهته، قال خادم الرميثي، المدير التنفيذي لجهاز أبوظبي للاستثمار، إن “منتدى المستثمرين السياديين في إفريقيا يُعد منصة جديدة قوية لها القدرة على فتح فرص استثمارية كبيرة للمستثمرين العالميين بهدف تعبئة رؤوس الأموال، من خلال قوة التعاون مع جيراننا من صناديق الثروة السيادية الإفريقية. كما نشيد بزملائنا الموقعين على دعمهم هذه المبادرة الهامة”.

واعتبر غانم الغنيمان، المدير العام والرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار في الكويت، ضمن تصريح صحافي، أن المنتدى “يُعد فرصة ذهبية للهيئة لتعزيز استثماراتها في إفريقيا”، وأضاف: “مع أكثر من نصف قرن من الخبرة في الاستثمار فيها، نتطلع إلى زيادة استثماراتنا في جميع القطاعات في كل أنحاء قارة الفرص إفريقيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى