تأخر عرض “السيكتور” يغضب جمهور فاس

تسبب تأخر الكوميدي عبد القادر السيكتور لحوالي 4 ساعات عن الموعد المحدد لبدء عرضه، الذي احتضنته، ليلة أمس الأحد، مدينة فاس، في حالة احتقان كبيرة وسط الجمهور الذي حج بكثافة إلى إحدى القاعات السينمائية وسط المدينة لمتابعة حفل الفنان الجزائري.

إعلان

وكان من المفترض أن يبدأ “السيكتور” تقديم عرضه في تمام السابعة مساء، إلا أن الجمهور الذي اقتنى تذاكر الدخول تفاجأ بالتأخر المبالغ فيه لانطلاق الحفل، ما دفع عددا كبيرا من الحضور إلى التخلي عن متابعة العرض بعد المطالبة باسترجاع مبلغ التذكرة.

وإثر حالة الغليان التي عاشتها القاعة السينمائية المذكورة، وباب ولوجها، حضرت العناصر الأمنية بكثافة إلى المكان، حيث عملت على احتواء الوضع وتهدئة الجمهور الغاضب الذي عبر عن استيائه الشديد من تأخر انطلاق العرض في موعده المحدد؛ اعتبارا لكون اليوم الموالي (الإثنين) يوم عمل، ويتزامن مع انطلاق امتحانات البكالوريا.

وبينما فضل عدد من الأشخاص متابعة سهرة الكوميدي عبد القادر السيكتور رغم انطلاقها في ساعة متأخرة من الليل، اضطر جمهور عريض، من مدينة فاس ومدن بعيدة، إلى المغادرة والعودة إلى وجهته بعد أن مل من الانتظار.

وقال أحد منظمي هذا العرض، الذي اعتذر للحضور عما وقع، إن عبد القادر السيكتور كان ملتزما بالوصول إلى مدينة فاس في تمام الساعة الثانية و40 دقيقة من يوم الأحد، مرجعا، في تصريح للصحافة، تخلفه عن هذا الموعد إلى عامل قاهر، يتمثل في تأخر الرحلة الجوية التي أقلته من فرنسا إلى المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى