المجلس الوطني لحقوق الإنسان يراسل روسيا لإنقاذ إبراهيم سعدون

أعلنت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عن الخطوات التي تقوم بها المؤسسة الحقوقية من أجل إنقاذ الطالب المغربي إبراهيم سعدون، المحكوم بالإعدام من لدن محكمة موالية لروسيا في أوكرانيا، إلى جانب بريطانيين اثنين.

وأكدت بوعياش، في افتتاح الدورة الثامنة لجمعية المجلس العامة المنعقدة بالرباط، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعزز مساعيه لحماية حق المواطن المغربي إبراهيم سعدون في الحياة، موردة: “نظرا لحل دولة أوكرانيا المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، تواصل المجلس مع المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بروسيا من أجل التدخل قدر المستطاع لحماية حق المواطن المغربي”.

إعلان

وأضافت الحقوقية ذاتها أن “المجلس التمس من المؤسسة الروسية بذل كل المساعي من أجل استفادة إبراهيم سعدون من محاكمة عادلة خلال الاستئناف، والتواصل مع الأطراف المعنية من أجل الاطلاع على ظروف اعتقاله واحترام المعايير الدولية”.

وخلال كلمتها، أعادت أمينة بوعياش التأكيد على انشغال المجلس بهذه القضية، وعلى مواصلته التتبع الحثيث لها وبذل كل المساعي الممكنة، من موقعه، من أجل حماية مواطن مغربي من خطر عقوبة الإعدام، وشددت على أن “المجلس الوطني لحقوق الإنسان باعتباره مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان يواصل مساعيه الدولية من أجل حماية حق المواطن المغربي إبراهيم سعدون في الحياة…”.

من موقعنا، تقول رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، “بادرنا إلى بذل المساعي الدولية والتواصل مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من أجل حماية إبراهيم سعدون من خطر عقوبة الإعدام، التي نترافع من أجل إلغائها من كل التشريعات، الوطنية والدولية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى