منتخبون يطلبون تفعيل “تنازع المصالح”

يسود تذمر كبير في صفوف عدد من المنتخبين بمجموعة من الجماعات من عدم تفعيل مصالح الولايات والعمالات دورية وزارة الداخلية المتعلقة بتضارب المصالح.

وعبر منتخبون عن استغرابهم من تقاعس مجموعة من العمال عن تحريك مسطرة العزل في حق المستشارين الذين تربطهم مصالح بالجماعات التي ينتمون إليها، وهو ما يدخل في إطار تنازع المصالح.

إعلان

ولم يحرك كثير من العمال مساطر العزل في حق المنتخبين الذين كانت تجمعهم، أو ما تزال، مصالح مع الجماعات التي ترشحوا بها.

وحسب المعطيات المتوفرة لدى Alhayat24، فإن عمال مقاطعات الدار البيضاء، وكذا العمال التابعين لولاية الجهة، لم يتفاعل كثير منهم بالشكل الايجابي مع الدورية الوزارية.

وتشير المعطيات نفسها إلى أن عددا من المنتخبين ما زالوا يربطون مصالح مع الجماعات والمقاطعات التي ينتمون إليها، دون أن يحرك العمال مساطر العزل في حقهم، وهو ما خلف استياء في صفوف كثير من المستشارين.

وكانت وزارة الداخلية قد وجهت مذكرة إلى الولاة والعمال تدعوهم إلى تفعيل مسطرة عزل المنتخبين الذين لهم مصالح مع الجماعات أو المقاطعات التي يمثلونها، إما عبر شركات أو جمعيات، سواء قبل انتخابهم واستمرار هذه المصالح أو خلال الولاية الحالية.

وأكدت الوزارة أن كل منتخب ثبت في حقه إخلال بالمقتضيات المنصوص عليها، بكيفية صريحة وواضحة، من خلال ربطه مصالح خاصة مع جماعته الترابية أو هيئاتها أو ممارسته أي نشاط كيفما كان ينتج عنه بصفة عامة تنازع المصالح، بصفته شخصا ذاتيا أو كعضو في الهيئات التسييرية لأشخاص معنويين (شركات أو جمعيات)، فإنه يتعين الحرص على ترتيب الآثار القانونية التي تقتضيها هذه الوضعية، وذلك من خلال مباشرة الإجراءات القانونية المتعلقة بعزل المنتخبين التي تم توضيحها بشكل دقيق بدورية عدد D1750 بتاريخ 14 يناير 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى