المحمدي يؤجل حسم مستقبله الكروي

فضَّل الدولي المغربي منير المحمدي، حارس مرمى المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، تأجيل دراسة العروض التي توصل بها خلال الفترة الحالية إلى غاية نهاية المعسكر الإعدادي لـ”أسود الأطلس”، استعدادا لمواجهتي جنوب إفريقيا وليبيريا، لحساب الجولتين الأولى والثانية ضمن تصفيات كأس إفريقيا للأمم الكوت ديفوار 2023.

وقرر المحمدي التركيز على تدريباته الجماعية مع “أسود الأطلس”، وخوض المباراتين المقبلتين، وبعد ذلك التفرغ لدراسة العروض التي توصل بها بعد فسخ عقده مع فريقه السابق هاتاي سبور التركي، الذي لم يرغب في تمديد مقامه، إذ إن هناك أندية إسبانية وتركية وأخرى عربية تسعى إلى الاستفادة من خدماته.

إعلان

ويُعد المحمدي، صاحب الـ33 عاما، من أبرز حراس المرمى على المستوى العربي، إذ قدم مستويات جيدة بقميص فريقه هاتاي سبور في الدوري التركي، ومن قبل مع جميع الأندية التي لعب لها؛ إضافة إلى تألقه مع المنتخب الوطني المغربي في جل المباريات التي لعبها، قبل أن يأخذ منه ياسين بونو الرسمية ضمن “عرين الأسود”.

يشار إلى أن المحمدي سبق أن دافع عن ألوان مجموعة من الأندية الإسبانية، على غرار نومانسيا ومالقا، قبل الالتحاق بالدوري التركي صيف سنة 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى