تكريم المؤرخ عبد الحق المريني بمكناس

أجمع المتدخلون في حفل تكريم خصص، الاثنين، بمدينة مكناس للدكتور عبد الحق المريني، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي ومؤرخ المملكة ومحافظ ضريح محمد الخامس، على أن المحتفى به يجسد قيم المثقف والمفكر ورجل الدولة الكبير.

وعرف هذا الحفل التكريمي، الذي نظمته مؤسسة يدا في يد للتنمية المستدامة بمكناس، مداخلات ثلة من الأساتذة الجامعيين والمثقفين من مدينة مكناس وخارجها، والذين أبرزوا في شهاداتهم الاهتمامات المعرفية المتعددة للمحتفى به ودوره المميز في إغناء الحقل الثقافي بالمغرب.

إعلان

الدكتور محمد زين العابدين الحسيني، أستاذ التاريخ العسكري، توقف، في مداخلته بهذه المناسبة، عند بعض المناسبات التي جمعته بالدكتور عبد الحق المريني، فضلا عن حديثه عن مؤلفات المحتفى به والتي قال بأنها تتميز بكونها شاملة لجوانب متعددة؛ من بينها المرأة المغربية والجانب العسكري والتاريخ والأدب.

وأكد الحسيني، في تصريح لAlhayat24، على تميز مؤرخ المملكة باهتماماته المعرفية المتعددة وأخلاقه الفاضلة، إلى جانب تميزه بعلمه وتكوينه وتحمله لعدد من المسؤوليات، مبرزا أن هذا يدل على أهمية شخصية المحتفى به في الوقت الراهن بالنسبة للمغرب.

وأوضح محمد لروز، عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، في شهادته بهذه المناسبة، أهمية المحتفى به كأستاذ يساهم في تنوير الرأي العام، مبرزا أن ما صدر للدكتور عبد الحق المريني من مؤلفات يجب أن يشكل حافزا لجيل اليوم على القراءة والكتابة والاهتمام بتاريخ المغرب.

وأضاف عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة مولاي إسماعيل، في تصريح لجريدة Alhayat24، أن مؤرخ المملكة يعتبر شخصية فذة وعصامية ووطنية اجتمعت فيها الخصال الحميدة والأخلاق المتميزة، مشيرا إلى ما يميز الدكتور عبد الحق المريني من تواضع وإخلاص لدينه ووطنه وملكه، فضلا عن تميزه كأستاذ مثقف وخادم لبلاده من خلال المسؤوليات التي يتحملها.

من جانبه، اعتبر الدكتور عبد الحق المريني، بمناسبة تكريمه، أن الاحتفاء بالوجوه الثقافية لبلادنا بادرة طيبة تقوم بها عدد من المؤسسات والجمعيات الثقافية لتعريف الأجيال الصاعدة بالرموز الثقافية في بلادنا وإنجازاتها في جميع العلوم والفنون.

وأكد الناطق الرسمي باسم القصر الملكي ومؤرخ المملكة ومحافظ ضريح محمد الخامس، بهذه المناسبة، في تصريح لAlhayat24، أن تكريم المثقفين يشجعهم على مزيد من العطاءات في ميادين تخصصهم العلمية والتاريخية والأدبية.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور عبد الحق المريني، المزداد سنة 1934 بالرباط والحاصل سنة 1989 على دكتوراه الدولة في الآداب من جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، بالإضافة إلى شغله لمناصب عليا، صدرت له مؤلفات عديدة؛ منها “الجيش المغربي عبر التاريخ”، و”شعر الجهاد في الأدب المغربي”، و”دليل المرأة المغربية”، و”مدخل إلى تاريخ المغرب الحديث من عهد الحسن الأول إلى عهد الحسن الثاني”، و”الشاي في الأدب المغربي”، و”محمد الخامس.. دراسات وشهادات”، و”جلالة الملك الحسن الثاني.. الإنسان والملك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى