“فرض الفيزا” بمدينة سبتة يصل البرلمان

وجه عبد النور الحسناوي، نائب برلماني عن الفريق الاشتراكي، سؤالا كتابيا إلى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بخصوص حرمان ساكنة عمالة المضيق الفنيدق من دخول مدينة سبتة المحتلة، وذلك عقب فرض السلطات الإسبانية تأشيرة على الراغبين في ولوج الثغر السليب.

وقال الحسناوي في السؤال الذي تتوفر Alhayat24 على نسخة منه، إن ساكنة عمالة المضيق الفنيدق تفاجأت بالإجراءات الجديدة لدخول مدينة سبتة السليبة، خلافا لما كان عليه الوضع قبل إغلاق المعبر.

إعلان

وأضاف عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب أن دخول سبتة اقتصر على حاملي تأشيرة “شنغن”، الشيء الذي خلف استياء كبيرا لدى الساكنة المحلية التي لها ارتباط تاريخي بالثغر المحتل، خاصة وأنها انتظرت فتح المعبر الحدودي لأكثر من سنتين لزيارة عائلتها وذويها.

وسأل البرلماني ذاته ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لتمكين ساكنة مدن مارتيل والمضيق والفنيدق من دخول مدينة سبتة المحتلة.

ولم يعد بمقدور ساكنة عمالة المضيق الفنيدق دخول تراب سبتة بعدما ألفت ذلك لعقود من الزمن، وهو الشيء الذي لم تستسغه وطالبت بالتراجع عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى