رواق “تعابير الحق” يؤثث معرض الكتاب

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن زوار الدورة السابعة والعشرين المعرض الدولي للنشر والكتاب بفضاء السويسي بالرباط سيكونون على موعد قار، من 3 إلى 12 يونيو الجاري، من أجل التفاعل مع المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، داخل رواق يمتد على مساحة 200 متر مربع، تحت شعار “تعابير الحق”.

وأضاف المصدر ذاته أن “رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان سيكون فضاء مفتوحا ودامجا تتمحور كل أنشطته حول مستجدات وقضايا رئيسية يترافع من أجلها المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ضمن محور فقرات رئيسية يومية على شكل ‘نقاشات وحوارات’، و’حديث عن كتاب’، و’ضيف الرواق’، و’تعابير فنية’، بالإضافة إلى فقرة صباحية خاصة بتعبيرات الأطفال عن حقوقهم”.

إعلان

وقالت آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إنه “طيلة أيام المعرض الدولي للنشر والكتاب، لن نسعى إلى الغوص في أسئلة تطرح وتقاسم عناصر التشخيص فقط؛ بل سنحاول داخل هذا الحيز، تقليب وجهات نظر جاهزة وطرح تساؤلات جديدة والسفر في تشعباتها في ظل التطورات المجتمعية الحاصلة… وهدفنا تجديد ترافعنا وإرساء أسس ممارسات جديدة في خدمة النضال من أجل المساواة واحترام حقوق الإنسان”.

وسيحتضن رواق “تعابير الحق”، على مدى عشرة أيام، أكثر من 40 نشاطا، يؤطرها خبراء وفاعلون مغاربة وأجانب (100 متدخل تقريبا)، علاوة على مساهمات شركاء مؤسساتيين ومدنيين، وطنيين ودوليين.

وخلال أيام المعرض، ستشكل مواضيع مثل الحق في الحياة، والحق في الصحة، والحق في الثقافة، والحق في التنمية، والذاكرة الجماعية والتاريخ، والهجرة، والذكاء الاصطناعي، والمواطنة الرقمية، والمدن الدامجة، والتراث المغربي، والثقافات الإفريقية…، محاور أساسية لنقاشات وحوارات رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمعرض.

وسيحتض رواق “تعابير الحق” جلسات مفتوحة لتقديم مؤلفات وقراءات نقدية حديثة الصدور، تتناول مواضيع حقوقية ذات راهنية كحقوق المرأة والطفولة والمنظومة الصحية وحقوق المهاجرين وتمدرس الأطفال في وضعية إعاقة والسياسات الأمنية وإلغاء عقوبة الإعدام والتراث الأمازيغي والصحراوي والتراث الإفريقي والذاكرة…

وبالإضافة إلى تقديم فقرات فنية (معارض، لوحات، شعر، مسرح…) تترافع من أجل إلغاء عقوبة الإعدام ومناهضة العنف ضد النساء والفتيات، ومن أجل حقوق الأجانب والمهاجرين والطفولة والتراث الحساني والذاكرة وصورة إفريقيا…، أكد المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن الرواق سيمنح الكلمة للأطفال من مختلف جهات المملكة، في فقرة يومية ثابتة، من أجل الإنصات إليهم ومنحهم فرصة التعبير عن انشغالاتهم وتطلعاتهم، من خلال الكلمة والفن والثقافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى