دفاع بلقايد ينفي عقل ممتلكات المتابعين

كذب دفاع البرلماني يونس بنسليمان، والنائب الأول للرئيس السابق لجماعة مدينة مراكش، محمد العربي بلقايد، عقل ممتلكات أي من المتابعين في ملف الصفقات التفاوضية الخاصة بقمة المناخ “كوب22”.

وللوقوف أكثر على حقيقة ما يروج حول هذا القرار، الذي يشير إلى أن عمدة مراكش السابق ونائبه صارا ممنوعين من التصرف في ممتلكاتهما إلى غاية الحسم في الملف الجديد الذي يتابعان بموجبه، أكدت مصادر Alhayat24 القضائية استغرابها انتشار وتداول هذا الخبر العاري عن الصحة.

إعلان

وأوضحت المصادر ذاتها أن قرارا بهذا الحجم لا يتخذ بعد انطلاق جلسات المحاكمة، التي يعود فيها الحكم للقضاء الجالس، ولو كانت النيابة العامة تريد أخذ مثله لفعلت حين فتحها البحث في الملف الذي يتابع فيه يونس بنسليمان ومحمد العربي بلقايد.

كما أكدت المصادر نفسها أن التهم الوحيدة التي يتابع بها المتهمان هي التي قررها قاضي التحقيق بعد انتهائه من البحث التفصيلي، وتتمثل في تبديد أموال عمومية والمشاركة في تبديد أموال عمومية؛ أما ما يروج بخصوص عقل ممتلكات عمدة مراكش الأسبق ونائبه الأول، بسبب تهم جديدة ترتبط بتبييض الأموال، “فهو خبر متهافت”.

يذكر أن الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية لدى المحكمة الابتدائية بمراكش كانت أجلت البت في ملف محاكمة عمدة مراكش السابق، عن حزب العدالة والتنمية، محمد العربي بلقايد، ونائبه يونس بنسليمان، البرلماني حاليا عن حزب التجمع الوطني للأحرار، المتابعين في حالة سراح، بتهمة تبديد أموال الصفقات التفاوضية لكوب 22 التي كلفت أزيد من 28 مليار سنتيم، إلى غاية جلسة 23 يونيو الجاري، من أجل إعداد الدفاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى