عناصر الدرك تضبط “فراقشية” باشتوكة

أوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بلفاع بإقليم اشتوكة آيت باها، الثلاثاء، ثلاثة أشخاص ينشطون ضمن عصابة إجرامية لسرقة المواشي، يعرفون بـ”الفراقشية”. وقد تم ضبط اثنين منهم متلبسين بسرقة قطيع أغنام بالمدار السقوي لسد يوسف بن تاشفين.

وحجزت المصالح الدركية، في إطار البحث التمهيدي الذي باشرته في هذه القضية، سيارة نفعية ودراجة نارية، يشتبه في استعمالهما في تنفيذ الأفعال الإجرامية لهذه العصابة التي يجري البحث للكشف عن باقي أفرادها.

إعلان

ويأتي هذا التدخل الدركي في إطار الحملات الأمنية المتواصلة من أجل استتباب الأمن بشكل عام، والقضاء على ظاهرة “الفراقشية” بشكل خاص؛ إذ فعلت القيادة الإقليمية باشتوكة آيت باها دوريات أمنية على مدار الساعة للقيام بحملات مراقبة وتمشيط بنفوذ تراب الإقليم، خاصة أثناء الليل بالدواوير والمناطق التي يستهدفها “الفراقشية”.

ورسمت المصالح ذاتها خططا أمنية محكمة ترتكز بالأساس على عملية التواصل الواسع والمباشر مع مربي المواشي، وحثهم على ربط الاتصال المباشر بالدرك الملكي، الذي يوجد على أهبة الاستعداد للتدخل والتجاوب السريع، حين تحوم شكوك حول تحركات أشخاص أو عربات بمحيط الإسطبلات أو في الطرقات العامة.

وتواصل مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية بمختلف مناطق إقليم اشتوكة آيت باها حملات أمنية واسعة، وذلك في إطار التصدي الاستباقي لمختلف أشكال الجريمة ومحاربة كل الشوائب الأمنية، خاصة ظاهرة “الكريساج” والاتجار بالممنوعات.

وقد أسقطت الحملة العشرات من الضالعين في مختلف الجنح والجنايات والمبحوث عنهم، وجرى إعمال المساطر القانونية في حقهم، تحت إشراف النيابات العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى