الدراجات الهوائية تتسابق في “تاخصايت”

استضافت قرية تاخصايت بجماعة أولاد ناصر بإقليم الفقيه بن صالح، الأحد، أطوار النسخة الثانية للسباق الوطني للدرجات الجبلية، الذي نظمته جمعية “شباب سوق السبت للدراجات الهوائية والجبلية”، في مدار مغلق على مسافة أربعة كيلومترات، بمشاركة عدد من الأندية المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للدراجات.

وخلال هذه التظاهرة الرياضية، تمكنت بطلة العرب رجاء شاكر من جمعية “شباب سوق السبت” من احتلال الصف الأول في صنف الشابات، متقدمة على زميلتها في الفريق دعاء عيسى، فيما احتلت وصال فاتيح من الفريق نفسه الرتبة الثالثة. وفي صنف النخبة استحوذ فريق “النادي البيضاوي للدراجات الجبلية” على المسابقة، حيث فازت سارة الحرثوش بالصف الأول، واحتلت زميلتها سعاد حليم الرتبة الثانية.

إعلان

وفي صنف الفتيات، تمكنت إيمان مزيغ من جمعية “شباب سوق السبت” من الفوز بالسباق بعد تقدمها على زميلتها شيماء عثماني التي جاءت بالصف الثاني، وعادت الرتبة الثالثة إلى هبة تاربيعت من الفريق نفسه. أما في فئة البراعم ذكور، فقد فاز بالرتبة الأولى سليمان الداودي من فريق “أجيال دمنات”، متقدما على لحسن السعدي من “شباب سوق السبت أولاد النمة”، الذي جاء ثانيا، فيما احتل آدم نادي من الفريق نفسه الرتبة الثالثة.

وبخصوص فئة الفتيان ذكور، فاز فؤاد فلاحي من نادي “أمل سوق السبت” بالسباق، بينما احتل زميله وسيم بدروي من “أجيال دمنات” الرتبة الثانية، واحتل أيوب الكرش من فريق “أمل سوق السبت” الرتبة الثالثة. كما احتل يوسف لغريسي في فئة الشبان الرتبة الأولى بعد فوزه بالسباق، متبوعا بزميله في الفريق فهد البهجة، فيما احتل مروان الداودي من نادي “أجيال دمنات” الصف الثالث.

وفي فئة أقل من 23 سنة، فاز شاكير باب الله من جمعية “أمل سوق السبت” بالصف الأول، واحتل موسى أوطالب من شباب خريبكة الرتبة الثانية، فيما تمكن بلال عريض من “شباب سوق السبت” من الحصول على الرتبة الثالثة. أما فيما يخص فئة الكبار، فقد ظفر محمد الأوسي من فريق “أجيال دمنات” بالرتبة الأولى، متقدما على زميله حكيم كنيدر الذي احتل الصف الثاني، فيما احتل عبد العزيز دهيبي من نادي “الدراجة” بأكادير الصف الثالث.

تجدر الإشارة إلى أن هذا السباق، الذي جرى تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للدراجات وعصبة جهة بني ملال خنيفرة للدراجات، جاء في إطار الاحتفال بذكرى ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وقد شارك فيه حوالي 70 مشاركا من مختلف الأندية المغربية، وتميز بتوزيع جوائز تقديرية على الفائزين، بحضور عناصر من الدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية، إلى جانب عدد من الفعاليات الجمعوية المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى