حذر أمني يرافق “ديربي الشرق” بوجدة

فاز فريق مولودية وجدة على ضيفه نهضة بركان بـ2-1، مساء اليوم الأحد على أرضية الملعب الشرفي في وجدة، برسم مؤجل الدورة 24 من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم.

وتقدم فريق المولودية بهدفين نظيفين في الشوط الأول، فيما قلص فريق النهضة البركانية الفارق في الشوط الثاني.

إعلان

تعزيزات أمنية مشدّدة شهدتها مدينة وجدة قبل “ديربي الشرق”، بين فريقي نهضة بركان ومولودية وجدة، على أرضية الملعب الشرفي.

وعاينت جريدة Alhayat24 حضوراً مكثفاً لمختلف الأجهزة الأمنية في شوارع وأزقة الأحياء المتاخمة والمؤدية إلى الملعب الشرفي كما عملت على إغلاق بعضها في وجه السيارات، إلى جانب تطويق عناصر الشرطة والقوات المساعدة الملعب من جميع جوانبه.

وعلى مستوى بوابات الملعب، شدّدت السلطات الأمنية والحراسة المكلّفة به، تفتيش أغراض جميع الجماهير، إذ عاينت الجريدة قيام عناصر أمنية على إزالة أغطية قناني المياه والمشروبات الغازية تجنّباً لاستخدامها في الرشق.

هذه التعزيزات الأمنية لها ما يبرّرها، وفق ما استقته Alhayat24 من تصريحات متفرّقة لجماهير الجانبين، مبرزين أن أحداث ماضية وُصفت بـ”العنيفة”، ساهمت في حضور “المخاوف الأمنية” خلال المباريات التي تجمع الفريقين، مشيرين إلى أحداث الشغب التي عرفتها مباراة “ديربي” فبراير سنة 2019، وتنامي ظاهرة “شغب الملاعب” خلال الآونة الأخيرة.

وعرفت المباراة حضور جماهير الفريقين، إذ طُرحت التذاكر ابتداء من صبيحة الخميس الماضي، وخصّصت 2000 تذكرة لفائدة الجماهير البركانية، التي بدأت تتوافد منذ زوال اليوم على وجدة، حيث سُمح لها بالتنقل لتشجيع فريقها.

وتمكن الفريق الوجدي، عبر “ديربي الشرق”، من الارتقاء في ترتيب البطولة لتفادي العودة إلى القسم الثاني، حيث يتوفر حاليا على رصيد 25 نقطة، بينما جمعت النهضة البركانية 32 نقطة حتى الآن.

جدير أن مباراة ذهاب “ديربي الشرق”، في مدينة بركان، انتهت بفوز فريق النهضة بهدف مقابل لاشيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى